أول مسلمتين تشغلان عضوية الكونجرس الأمريكي

الأربعاء، 07 نوفمبر 2018 09:45 ص
_92878792__92877068_53df0724-acae-49a3-9ea7-65181de3abac



شهدت انتخابات التجديد النصفي للكونجرس الأمريكي التي جرت أمس الاثنين، فوز مرشحتين من أصل فلسطيني وصومالي، ليصبحا بذلك أول امرأتين مسلمتين تفوزان بعضوية مجلس النواب.


وفازت رشيدة طليب، من أصل فلسطيني، المرشحة عن المنطقة 13 بولاية ميتشجان بالمقعد وجود منافس جمهوري لها على المقعد الشاغر عقب استقالة النائب الديمقراطي جون كونيرز، بسبب ادعاءات تحرش جنسي بحقه.

بينما تمكنت إلهان عمر المرشحة عن المنطقة 5 بولاية مينيسوتا، من الفوز بمقعد مجلس النواب، بعد تقدمها على منافستها الجمهورية جنيفر زيلنسكي، لتصبح ثاني مسلمة، وأول محجبة تدخل مجلس النواب الأمريكي.

ورشيدة طليب هي أكبر إخوتها الـ14، وفي 2008 أصبحت أول امرأة مسلمة تدخل برلمان ميتشجان المحلي.

وفي سن الثانية والأربعين، تعلن معارضتها لترامب بعد أن أصبحت بطلة مدافعة عن قضايا الطبقات الشعبية، وفازت في الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في أغسطس الماضي في منطقة يشكل السود غالبية فيها.


وتعي رشيدة طليب الطابع التاريخي لترشحها. ففي خطاب مؤثر ألقته بعد فوزها في أغسطس بحضور والدتها، تحدثت عن عائلتها في الضفة الغربية التي تتابع عن كثب مسيرتها.

وقالت: "هذا يكشف إلى أي درجة يمكن لبلدنا أن يكون رائعًا". وأضافت "كل القبح والكراهية اللذين تسمعون عنهما، ليسا ما نحن عليه في الواقع".


أما إلهان عمر، فقد بنت لنفسها صورة امرأة سياسية تقدمية. فهي تؤيد مجانية التعليم الجامعي وتأمين مساكن للجميع وإصلاح القضاء الجنائي.

وكانت هذه الشابة المحجبة فرت من بلدها الصومال في سن الثامنة، قبل أن تهاجر مع عائلتها إلى الولايات المتحدة. وتؤكد أنها تهوى السياسة منذ صغر سنها.

وقد صرحت لمجلة "إيل" (هي) في سبتمبر "أغرمت ببساطة بالسياسة وما يمكن أن تنجزه". وأوضحت أنها قررت الترشح "لتظهر ما يجب أن تكون عليه الديموقراطيات التمثيلية فعلاً".

وفي 2016، فازت الشابة البالغة من العمر 36 عامًا بمقعد نيابي في ولايتها حيث تعيش جالية صومالية كبيرة.

هذه المرة، ترشحت لمنصب في الكونجرس في دائرة يهيمن عليها الديموقراطيون، وهي ستشغل بذلك مقعد كيث إيليسون أول مسلم انتخب عضوًا في الكونجرس في 2006.

اضافة تعليق