طفلك يبكي.. هذه هي رسالته إليك

الثلاثاء، 06 نوفمبر 2018 02:01 م
عزيزتي الأم لا تستهوني ببكاء طفلك


لا يملك الطفل في مرحلة ما قبل النطق والكلام، سوى البكاء للتعبير عما يريد وعما يعانيه جسديًا أو نفسيًا، فهو يحاول أن يوصل رسالة معينة فلا تستهيني ببكائه ووجعه.

كثير من الامهات يعتقدن أن ترك الطفل يبكي هو أفضل أسلوب لتربيته، وهذا أمر غير صحيح، فلابد معرفة سبب البكاء والتعامل معه لتجنب الأضرار النفسية والجسدية التي قد تلحق به فيما بعد.

تقول الدكتور وسام عزت، استشارية نفسية واجتماعية:

يوصل الطفل ببكائه، أمرًا معينة لوالديه، فعندما يبكي ولا يجد استجابة فهو يتأذى كثيرًا، ويحس بالعزلة وأنه لا يوجد أحد يهتم به، فالطفل يحتاج إلى الشعور بالحنو، فقد يكون هذا البكاء دليلاً على احتياجه لحضن الأم والاطمئنان بوجودها.

وترك الطفل يبكي يجعل منه طفلاً متوترًا، ويفقده الإحساس بالأمان، وهو ما يجعل جسمه يفرز هرمونات تؤثر على الجهاز العصبي على المدى البعيد، ومن ثم يواجه صعوبة في التعليم وصعوبة في الفهم أحيانًا، ويجعله أكثر عرضة لاضطرابات النوم.


وعلى كل الأمهات الاهتمام بضرورة احتضان الطفل عند البكاء، والقيام بتدليك رجليه لمدة 5 دقائق تقريبًا حتى يهدأ، فإحساس الطفل بالحب والاهتمام أساس النمو الجسدي والنفسي السليم له في كل مراحل الحياة.

اضافة تعليق