هل يشعر الميت بالأحياء؟ الشعراوي يجيبك

الثلاثاء، 06 نوفمبر 2018 10:39 ص


قراءة القرآن من الابن لأبيه المتوفى هل يصل ثوابها إليها؟

يجيب العلامة الراحل الشيخ محمد متولي الشعراوي، قائلاً:

"كل طاعة مطلوب منك شيئًا فردًا إن زدت فهبه لمن تشاء، ولو أجنبيًا، لأني لن أهب شيئًا لأجنبي، إلا لو كان له تأثير في حياتي، هل رأيت أحدًا يقرأ الفاتحة، أو يزور قبر شخص هو من علمه شرب الخمر، قطعًا: لا.. إنما أخذ بيده للصلاة، فلن يتذكره إلا إذا كان له عمل صالح.

هل يشعر الأموات بالأحياء من حوله؟

يجيب الشيخ الشعراوي، قائلاً:

هذا سؤال ما كان يصح أن يسأل، بعد أن أمرنا أن نذهب إلى القبور، ونقول: السلام عليكم ديار قوم مؤمنين، أنتم السابق وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، فلو لم يكن لهم سماع لكان تكليفنا بالسلام عليهم عبثًا.  

إذا كان النبي صلى الله عليه وسلم كان‏ ينادي على ‏قليب بدر: يا ‏ ‏أبا جهل بن هشام،‏ ‏يا عتبة بن ربيعة، ‏يا ‏شيبة بن ربيعة،‏ ‏يا‏ ‏أمية بن خلف‏ ‏هل وجدتم ما وعدكم ربكم حقًا فإني وجدت ما وعدني ربي حقًا، قالوا: يا رسول الله تنادي قومًا قد‏ ‏جيفوا، ‏قال:‏ ‏ما أنتم بأسمع لما أقول منهم ولكنهم لا يستطيعون أن يجيبوا.




اضافة تعليق