كوميديا الأتوبيس.. "ربنا يموتكوا بالسلامة وياخدكوا بالراحة"

الإثنين، 05 نوفمبر 2018 10:09 م

في رحلات الذهاب والعودة للعمل وأثناء ركوب المواصلات (أتوبيس أو مترو أو ميكروباص) قد تجد بعض الأشخاص بصفة خاصة من البائعين المتجولين يعرض بضاعته بطريقة كوميدية ساخرة للفت نظر الركاب وشد انتباههم.
وقد يبرع بعض هؤلاء حتى يصبح بالفعل "كوميديان" أو شخص ساخر بحق.. ربما يسخر من الواقع أو المحيطين به أو من نفسه أيضا.. سخريو مفعمة بالمرارة في أحيان كثيرة.. لا تمس أحدا بقدر ما تمسه هو وتعكس مدى بؤسه أو مدى بساطته وهوان الدنيا في عينيه.
وفي مقطع فيديو منتشر منذ فترة نجد شخصا من هؤلاء.. يعبر بطريقة يتصاعد منها الألم مع المرارة حتى لو أضحكت الناس من حوله.. ويردد كلمات وجملا تعبر عن كثير.
الرجل يتنقل من موضوعات عامة إلى أخرى خاصة.. من غلاء الأسعار إلى الخدمات ثم إلى مشكلته الشخصية ورغبته في الحج أو العمرة.. ثم يعرض كبده للبيع لمن يشتريه حتى يستطيع الحج.. كوميديا تثير الضحك.. لكنه بالفعل ضحك كالبكا.
وفي النهاية يجب أن يكون لهذا الرجل ولأمثاله كل الاحترام والتقدير.. هم شرفاء يسعون على أرزاقهم بطريقة مشروعة للكسب الحلال.. لكن بطريقتهم الخاصة.

 

اضافة تعليق