7 أخطاء تجنبيها عند المذاكرة مع الأولاد

الإثنين، 05 نوفمبر 2018 09:26 م
9f0c670cb98654c78499017fc6aa02b2_XL

قد ترتكب بعض الأمهات أخطاءًا من حيث لا يدرين ولا يتوقعن أنها أخطاء وقت المذاكرة مع الأولاد، مما يؤثر سلبيًا على نفسية الأطفال ومستوى التحصيل، وهي كما يرشد اختصاصيو التربية :


- اتهام الطفل أنه مهمل أو فاشل، إذا ما أخبر الأم أنهم يريدون ولي الأمر في المدرسة، أو أن معلمته عنفته، بينما التصرف السليم المطلوب هو الجلوس والحوار مع الطفل وتركه يحى ما حدث وطمأنته أن الأمور ستصير على ما يرام.

- التزام الأم منهج ( التهديد ) الدائم، فهي تهدد الطفل لكي يذاكر، وإذا لم يذاكر، وعندما يتأخر في المذاكرة، وعندما يخطئ أثناء تأدية واجباته المدرسية، هذه القائمة من التهديدات سواء كانت مجتمعة أو متفرقة ستؤدي بالتأكيد بشخصية الطفل إلى الضعف، أو العناد.

- تصرف الأم تجاه طفلها عندما يريد المذاكرة بتركه وحده، أو توصيل وجوب القيام بهذا وحده بطريقة غاضبة، أو ساخرة، يؤدي إل العكس، فمراقبة الأم نفسها في لغة جسدها ونبرة صوتها مهم لدى التعامل مع الأطفال عمومًا ولدى المذاكرة خاصة حتى لا تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، فأوصلي عزيزتي الأم لطفلك أن المذاكرة مهمته بطريقة محببة وذكية بعيدًا عن العنف والغضب، وأشعريه بأنك داعم وسند عندما يحتاجك.

-  شجعي طفلك على المذاكرة بدون التفوه بمعايرة أو مقارنة بينه وبين زميل أو أخ له أو أخت أو قريب.

- لا تشعري ابنك أنه في " حبس احتياطي " وأنه ممنوع من مغادرة الغرفة، أو كرسيه إلا بعد أن ينتهي من واجباته المدرسية، بل خصصي له وقت للراحة واللعب.

- لا تتهميه بالغباء أو الفشل، حذار من هذه الإتهامات أو السخرية منه في حال وقوعه في أخطاء أثناء حل الواجبات المدرسية، أثني على الجزء الذي تميز فيه، وأشركيه في التفكير في التغلب على ما فشل فيه.

-  لا تهدديه بالحرمان من الخروج من البيت، تناول طعام محبب، التمرين في النادي، اللعب مع أصدقائه، إذا لم يؤد واجباته المدرسيه، استبدلي التهديد بالتحفيز، وحذار من الضرب أو التهديد به.

اضافة تعليق