العلاج الأكيد.. ماذا يفعل من ابتلي بذنب ولم يقدر على تركه؟

الإثنين، 05 نوفمبر 2018 12:08 ص
التوبة

فتح الله تعالى باب التوبة لعباده وتركه مفتوحا للنهاية طالما لم يمت العبد فهو في فسحة طالما لم يغرغر ولم تبلغ روحه الحلقوم.
والبعض يذنب ويتوب ثم يعود للذنب مرات عديدة ويلهيه الأمل والطمع في رحمة الله تعالى.. فمذا عمن ابتلي بذنب لا يستطيع تركه أو يعود إليه كثيرا رغم تعدد التوبة؟
حول هذا الأمر يقول د. محمد سعود الرشيدي: قال لي دكتور مختص في الشريعة الإسلامية: أتاني أحد الطلاب وتبدو عليه سمات الصلاح يعاني من فتنة الاختلاط بين الشباب والفتيات يطلب ماذا يفعل فقلت له ألا أدلك على خير مني فهو يداويك فقال الشاب: من هو قلت له: إذهب إلى الله. وبالفعل هداه الله وصار من الصالحين.
وساق الرشيدي أمثلة عديدة في مقطع فيديومن محاضرة له لمن يقعون في الذنب ويعودون ويطلبون الطريق الصحيح لعدم العودة داعيا كل من يعاني من ذنوب مكررة لا يستطيع الفكاك منها أن يذهب إلى الله ويشتكي له بصدق وإخلاص ويطلب منه الهداية.
كما دعا في إلى أن يسلك المرء طريق التذلل لله تعالى والخضوع له وأن يقصده في كل ملمة ويناجيه ليغفر له ويقبل توبته.

اضافة تعليق