ابنتي معتزلة الحياة معنا .. ماذا أفعل؟

الجمعة، 02 نوفمبر 2018 08:16 م
8201831204046745503112

مشكلتي أن ابنتي 25 سنة منذ أن تخرجت من الجامعة وهي معتزلة الجميع، لا تخرج ولا تبحث عن عمل، لا تريد الزواج، ترفض أي عريس، لا تتحدث معنا ومعظم وقتها فيما عدا أوقات تناول الطعام تقضيه في غرفتها مغلقة بابها عليها.

  •  
وأنا لا أعرف كيف أتصرف معها، هي عصبية، هكذا تكون لو تحدث أحد معها، أو كتومة لا تتحدث مع أحد، ما الحل؟

الرد:
متعاطفة معك يا عزيزتي كأم تخشى على ابنتها، ولكن هناك تفاصيل غائبة ربما تفسر حالة ابنتك غير الطبيعية لمن هم في مثل سنها.
حالة ابنتك تواصل سلبي مع الجميع، هي تقول لكم أنتم لا تفهمونني لذا لن أتكلم معكم، أنتم لا تريحونني وتلبون احتياجاتي لذا سأبحث عن تلبيتها مع نفسي، لابد أن تفكري في أسباب تصرفات ابنتك يا عزيزتي، ما هو الجو العام العاطفي الأسري، هل أنتم أسرة مفككة، أم لا تهتم بإشباع الإحتياجات العاطفية لدى أفرادها، هل لديكم مشكلات اقتصادية، أسرية، نفسية، مؤثرة سواء بشكل مباشر أو غير مباشر؟!
لابد أن تبحثي عن أسباب اختيار ابنتك الصمت والإبتعاد، لم يأست هكذا منكم وممن حولها ؟!
لا حل يا عزيزتي سوى التفهم، الإقتراب بحنو، حنو غير مشروط، ابنتك متعطشة لحميمية وتفهم ولم تجد ذلك في أحد، منبع المشكلة من الأسرة ومن الواضح أن نفسيتها الهشة جعلتها تفشل في عقد علاقات صداقة، وتخاف من علاقة زواج ربما لا تنجح فيها أيضًا، فانسحبت للخلف، هربت للخلف وغيرها كان من الممكن أن يهرب للأمام فتبحث عن تعويض لما هي مفتقدة له، ومما لاشك فيه أن البحث عن تعويض وهي بهذه الحالة من الممكن أن يورطها في علاقات صداقة أو حب مريضة وغير صحية ولا سليمة.
اقتربي منها بذكاء وحب، وتوجهي إلى الله بالدعاء، ولا مانع من زيارة اختصاصي نفسي لمساعدتها على الخروج من عزلتها ومساعدتكم للقيام بدوركم الصحي المطلوب وتصحيح ما فسد في العلاقة قدر المستطاع.

اضافة تعليق