9 اشارات لعلاقة صداقة جيدة مع ابنتك المراهقة.. تعرفي عليها

الثلاثاء، 30 أكتوبر 2018 10:10 م
friendship wallpaper 5

" لقد أصبحت لك صديقة جديدة "، إنها ابنتك المراهقة، صديقة مميزة أنجبتها لنفسك، فكيف تتعاملين معها، تديرين حوارًا ايجابيًا يعمق الصداقة، هذا هو ما ينبغي أن يشغلك كأم وما تسعين إليه بالإستعانة بهذه الإرشادات:

- ليس بين الصديقات مواجهات وتوجيهات، جلسة الوعظ غير محببة للنفس، حاولي قدر الممكن تجنب ذلك، لا تؤنبي ولا توبخي ولا تلومي فليس هذا جزاء انفتاح ابنتك في الحكي وإلا فستكون النتيجة هي غير ما تودين، حيث ستمتنع عن الحديث وتصبح أمورها غامضة لديك.

-  لا تفرضي رأيك في حل مشكلات ابنتك، اعرضي رأيك بلطف.

 - دعي ابنتك تسترسل في الحديث، لا تقاطعيها، لا بالأسئلة أو التعليقات فيضيع الهدف من الحكي.

- اظهري تفهمك لحديثها، مواقفها، آراءها، مشاعرها.

 - انتبهي للغة جسدك عند الحديث معها، نبرة صوتك، انفعالاتك.

- تجنبي السخرية، ابداء الإمتعاض، الملل، اشعارها بالتفاهة.

- أكدي دائمًا لها أنك " سند "، فأنت مساعد ومستشار وداعم قوي بدون مراقبة ولا تحكم ولا تسلط.

- احرصي على استقلالية شخصية ابنتك، وأنها لا تشبه أحدًا، حتى أنت، ازرعي ذلك فيها حتى تكتشف ذاتها وتثق بها.

- حافظي على سرها معك، خصوصياتها ولا تجعلي أمرها مشاعًا لدي صديقاتك أو إخواتها .

اضافة تعليق