6 إرشادات للتأقلم مع طباع زوجك التي لا تعجبك

الثلاثاء، 30 أكتوبر 2018 08:25 م
الطباع

حقيقة من لا يعترف بها لدى الإرتباط بشريك حياة، يعاني كثيرًا،  وهي أن الطباع لا تتغير وإنما يتم التعامل معها وفق طبيعتها، وتصنيفها، وتقرير القدرة على التواؤم أو لا، فهي خليط من الجينات والموروثات والعادات والتقاليد والثقافة، ولا يمكن تغيير طباع أحد ما لم تتوافر لديه هو نفسه الرغبة في ذلك، لذا إليك عزيزتي الزوجة هذه الإرشادات للتعامل مع عيوب زوجك حتى يمكن تحقيق الإنسجام في الحياة الزوجية بواقعية :

- تأقلمي مع الصفات الممكن تحقيق ذلك معها، طالما أنه يمكن تمريرها ولا تؤذيك في جزء جوهري من الشخصية أو مسار الحياة، كأن يكون منفتح اجتماعيًا وأنت خجولة،  يعبر عن حبه بالفعال ولا يتكلم وأنت تريدينه  يتكلم،  وهكذا .

- عندما تشعرين بالضغط من محاولاتك التأقلم مع طباع زوجك التي لا تعجبك تذكري طباع وصفات أسوأ في الرجال كالكذب والخيانة والتعاطي للمخدرات وأنك لا يمكن التأقلم معها.

- الصبر من أدوات التأقلم مع طباع زوجك، والوقت جزء من العلاج، سيحدث التعود ولكن بالصبر والحب ومرور وقت كافي .

- تعاملى دائمًا مع الناس بمبدأ احترام الإختلاف، وزوجك أولى الناس بهذا الإحترام.

- تعاملي بحكمة تمكنك من الحديث مع زوجك حول طبع معين حاولت للتأقلم معه ولم تستطيعي بالفعل ويزعجك لعله يحاول اصلاحه.

- من الصفات والطباع التي تجعلك تتوقفين من الأصل عندها فترفضي الزواج بداية هي إدمان الكذب، الخيانة، البخل، احتقار المرأة " معقد من النساء"، عنيف لفظيًا وجسديًا، أو أحدهما، شكاك، فهذه صفات لا يمكن التعايش معها، ولا يمكن تغييرها ولو بالحب.


اضافة تعليق