الشيخ الشعراوي: هكذا تكون محبة الله للعبد

الثلاثاء، 30 أكتوبر 2018 11:27 ص



في خاطرته عن حب الله للعبد، يضرب العلامة الراحل، الشيخ محمد متولي الشعراوي، المثل بعاطفة الوالدين نحو ابنهما، ليؤكد أن الله أكثر حبًا وعطفًا على العبد منهما.

وقال: سئلت امرأة عربية: من أحب بنيك إليك؟ قالت: الصغير حتى يكبر، والغائب حتى يعود، والمريض حتى يشفى، وإذا كان ذلك والأب والأم لم يخلقه، وإنما كان سببًا في وجوده، فأحباني هذا الحب، وعطف عليه هذا العطف، وتعب لأرتاح، وشقي لأسعد.

لذلك ربنا يقول: "يا ابن آدم أنا لك محب، فبحقي عليك كن لي محبًا"، وبعد ذلك لا يتغير عليك بمجرد المعصية، ولكن يفتح إليك باب التوبة.

مثلما يقسو الأب على ابنه، ويطلب من أحدهم أن يأتي به حتى يسترضيه ويصلحه عليه، كذلك الله "أفرح بتوبة عبده من أحدكم؛ سقط على بعيره، وقد أضله في أرض فلاة"، لماذا؟، لأنه صنعته.


اضافة تعليق