الأسرار السبعة لتعديل سلوك الأبناء السيء .. ما هي؟

الإثنين، 29 أكتوبر 2018 09:08 م
لاف

لا يدري كثير من الآباء والأمهات أن عبارة " ولادي مبيسمعوش الكلام " هو اقرار بحقيقة وهي أن أولادنا عندما يرون أفعال سيكونون عندها مختلفون، وأن الكلام وحده لا يجدي وأن استمراره بدون أفعال يعني أنهم سيستمرون " مبيسمعوش "!!

الحقائق التربوية تشير وتؤكد أن أفعال الوالدين هي محط أنظار صغارهم، وأن معظم السلوكيات السيئة لهم التي يشكو منها الوالدان هي بسبب أنهم لا يرون والديهم قدوات في الأفعال، وإليك هذه الإرشادات السريعة لكي تصبح قدوة بفعلك وعملك وبالتالي يتحول ويتغير سلوك أبناءك إلى الأفضل:

- لتكن سلوكياتك اليومية في ( الترتيب والنظام و تحمل المسئولية ) قدوة لأولادك، فإذا أردت أن يتحلى أطفالك بذلك فعليك أن تفعل أمامهم، وتشركهم في ذلك، وتحدد لهم مهام وفقه، وتشجعهم وتحفزهم بمكافآت.


- لا تكذب، حاول أن تفعل ذلك، فلا تطلب من طفلك ادعاء أنك لست موجودًا عندما يرد على هاتف المنزل فتقول له :" أخبر فلان أنني لست هنا".


- تعامل برفق مع كبار السن في عائلتك، والديك، والدي زوجتك، ومن يمت لهؤلاء بصلة من الكبار، وكذلك مع الفقراء والمحتاجين، إن أردت أن تعلم ابنك احترام الكبير وتوقيره.


- قل كلامًا طيبًا للجميع واحترمهم بالأقوال والأفعال، بصرف النظر عن مكانتهم الإجتماعية أو الثقافية، إن أردت ابنك أن يتعلم الذوق والأدب والإحترام والكلام اللين.

- اجتهد في ضبط لسانك ومنعه من السب والشتم والألفاظ البذيئة، إن أردت أن يتعلم أبناؤك ذلك.

- التزم آداب الطعام وسلوكياته الجيدة على العموم، وتناوله بما يليق وفق الذوق الملائم لكم في أسرتكم ومحيطكم الثقافي والإجتماعي فسيتعلم أطفالك منك ذلك.


- عندما يسر لك صغيرك بـ " سر " احفظه، ولا تفش أسراره فيتعلم منك الأمانة والثقة في النفس وعدم افشاء الأسرار.



اضافة تعليق