دراسة: الفقر والغني يؤثر على هرمونات الجسم

الإثنين، 29 أكتوبر 2018 05:06 م
بي


كشفت دراسة علمية حديثة صادرة عن كلية لندن أن المستوى التعليمي للشخص، وحياته الإقتصادية ومدخوله المالي، ومكانته الإجتماعية تؤثر تأثيرًا كبيرًا على مستوى الهرمونات في جسده،  مما يؤثر على حالته الصحية سلبًا وإيجابًا.
قالت الدراسة أن الرجال الفقراء يكون مستوى هرمون التستوستيرون لديهم أقل مما لدى الأغنياء بنسبة 10%. ، وهو الهرمون الرئيسيّ المسؤول عن ظهور الصفات الذكوريّة عند الرجال، وتعتبر الهرمونات في أبسط تعريف لها أنها تلك الرسائل الكيميائيّة التي يتمّ إفرازها لتحفّز حدوث بعض التغيّرات الضروريّة في الجسم.
كما كشفت الدراسة عن أن مستوى الهرمون " التستوستيرون " لدى من ولدن من النساء لأبوين فقيرين أعلى بنسبة 15% مما لدى من ولدن في أسر غنية، مما يزيد من احتمال النضوج الجنسي المبكر والعقم ومتلازمة المبيض المتعدد الأكياس.
الدراسة التي أجريت على 18880 رجلًا وامرأة، بينت نتائجها أن النساء من حصلن على مستوى تعليمي منخفض تابعه انخفاض في مستوى هرمون كورتيزول، مما يؤدي إلى اضطراب نبضات القلب، والكآبة، والأرق، وانخفاض مستوى بروتين IGF الذي له علاقة باحتمال الإصابة بالأمراض السرطانية وانخفاض القدرات الفكرية.

اضافة تعليق