ما لا تعرفه عن "تجميد الأجنة"؟

الإثنين، 29 أكتوبر 2018 12:28 م
تعرف أكثر علي


أنا متزوجة منذ 7 سنوات، ولم يرد الله لي أن أحمل حتى الآن وجربت الحقن المجهري، لكنه لم يجد نفعًا، فهل لا أقدم على تكرار تجربة الحقن المجهري بعد أن فشلت من قبل؟

( ن. م)

يجيب الدكتور عمرو شرف الدين، استشاري الحقن المجهري وأطفال الأنابيب:

انتشار الشائعات أمر معتاد عليه في مجتمعنا، لكن عليك أن تتوخي الحذر خاصة فيما يتعلق بحملك، فلا تأخذي النصائح إلا من مصادر موثوق فيها، لتجنب التأثير السلبي عليك وعلى نفسيتك، فالكثير يجهلون مدى تأثير مثل هذه الشائعات على حياة الأشخاص، خاصة إذا كان الأمر متعلقًا بموضوع هام جدًا مثل الحقن المجهري، وتأخر الحمل.

تكلفة الحمل والإنجاب والولادة تعتبر مرتفعة ولا يقدر عليها كثير من الناس، خاصة إذا كان الحمل عن طريق الحقن المجهري، لكن مع وجود تقنية مثل "تجميد الأجنة"، فإن الوضع سيختلف كثيرًا خاصة في المستقبل.


و"تجميد الأجنة" وسيلة لتوفير الوقت والمجهود والمال، لأن من خلالها يستطيع الأزواج ممن لديهم عدد زائد من الأجنة الملقحة عالية الجودة المتبقية بعد عملية زرع الأجنة في الرحم، أن يحتفظوا بهذه الأجنة في المستقبل، ومن ثم يجرون عملية حقن مجهري في المستقبل دون تحمل التكاليف الباهظة مرة أخرى.

وهذه الأجنة تكون صالحة لسنوات طويلة وتبقى في درجة حرارة تحت الصفر وذلك باستخدام النيتروجين.

اضافة تعليق