مفاجأة: صوت الأم أقوى وسيلة لإنقاذ الأطفال من الحرائق

الأحد، 28 أكتوبر 2018 12:55 م
السوائل-الساخنة-1


كشفت دراسة حديثة عن أن صوت الأم هو أفضل وسيلة لإنقاذ الأطفال أثناء نشوب الحريق، متفوقًا على صوت أنظمة الإنذار التي تستخدم للتنبيه من حدوث حريق.

وفي دراسة أجراها باحثون بمستشفى الأطفال الوطني في كولومبوس بولاية أوهايو الأمريكية، خضع 176 طفلاً في مركز أبحاث النوم في عاصمة الولاية، تتراوح أعمارهم بين 5 و12 عامًا.

واستخدمت الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة طب الأطفال، تسجيلات 3 "إنذارات صوتية" لأمهات المشاركين في النوم، بالإضافة إلى إنذار الحريق القياسي، وكانت النتيجة أن الأطفال النائمين أكثر ميلاً بثلاث مرات للاستيقاظ على صوت الأم، من جهاز إنذار شديد الضوضاء.

واكتشف الباحثون أيضًا أن الأطفال الذين استيقظوا على صوت أمهاتهم كانوا قادرين على "الهروب" من غرفة النوم، خلال حوالي 18 إلى 28 ثانية، بينما استغرق الأمر نحو 5 دقائق للهروب عند الاستيقاظ جراء سماع صوت الإنذار.

وقال الدكتور، جاري سميث، المعد الرئيس للدراسة: "أكدت هذه الدراسة أن إنذار صوت الأمهات أفضل من المنبه التقليدي المرتفع لإيقاظ الأطفال وإجبارهم على الهروب".

وأثناء إجراء الدراسة، استكشف الباحثون أيضًا ما إذا كان تضمين اسم الطفل الأول في أجهزة الإنذار الصوتي قد أحدث اختلافًا في قدرتهم على الاستيقاظ.

وتوصلوا إلى استنتاج مفاده أن استخدام الأسماء الأولى في أجهزة الإنذار الصوتي لم يحدث فرقًا كبيرًا.

اضافة تعليق