للتوفيق بين دوائر " الاهتمام"و " التأثير "و " العمل " مسارات.. تعرف عليها

السبت، 27 أكتوبر 2018 09:05 م
67


" الإهتمام " ، " التأثير "، " العمل " ، إنها الثلاثة دوائر التي هي في حياة كل منا، فالدائرة الأكبر هي "دائرة الاهتمام"، وتشمل كل ما يثير اهتمامنا في هذه الحياة، قد يشمل الأمر الأخلاق والسياسة والتاريخ والفن والأدب والفلك والرياضة والاختراعات العلمية والكوارث الطبيعية ،كل ما يثير اهتمامك في هذه الدائرة الواسعة،  كما يوضح الدكتور أحمد خيري العمري، ثم تضم هذه الدائرة،  دائرة أصغر منها، جزئية طبعا، هي "دائرة التأثير" ، أي الدائرة التي يتحول اهتمامك فيها بموضوع معين إلى نوع من التأثير فيه، كأن تنتج في واحدة من المجالات أعلاه أو تقوم بزيادة الوعي في قضية من القضايا التي تهتم بها على نحو يؤثر في معطياتها ، أما الدائرة الثالثة الأصغر هي جزء من دائرة التأثير- والكلام للدكتور العمري - ويمكن تسميتها بـ "دائرة العمل"، وهي التي يتحول تأثيرك إلى مشروع عمل منظم ومباشر، يتجاوز التأثير بالوعي إلى التغيير المباشر.

ويؤكد الدكتور أحمد خيري العمري أن معرفتنا لهذه الدوائر وعلاقتنا ببعضها في حياتنا يحتل أهمية كبيرة، لتحديد جهودنا ومساراتها، يقول : " إن ذلك يساعدنا في أن لا تذهب الكثير من الجهود " في دائرة الاهتمام" دون أن تدخل في "دائرة التأثير" أو "العمل"، فعلى سبيل المثال، الكثير من قضايا الأمة الإسلامية هي داخل دائرة اهتمام الجميع عموما، لكنها ليست في دائرة تأثير الجميع لأسباب مفهومة وواضحة،  ولكي تصبح في دائرة تأثير الجميع فأن هناك قضايا أخرى يجب أن تكون في دوائر الاهتمام والتأثير والعمل.

الكثير من قضايا الأمة الإسلامية هي داخل دائرة اهتمام الجميع عموما، لكنها ليست في دائرة تأثير الجميع لأسباب مفهومة وواضحة، ولكي تصبح في دائرة تأثير الجميع فأن هناك قضايا أخرى يجب أن تكون في دوائر الاهتمام والتأثير والعمل

وبعض الناس - يضيف العمري - يحرص على تقييم غيره ونقده لأنهم يفضلون التركيز على مناطق تأثيرهم، وليس اهتماماتهم، وهذا هدر للوقت والطاقة، علينا الكف عنه، فقد ينشر المرء على صفحته على مواقع التواصل الإجتماعي مثلًا شيئًا عن منكوبي منطقة ما في واقعنا المليء بالنكبات، وهذا أمر يدل على اهتمامه وتعاطفه مع ما يدور( دائرة اهتمام)، لكنه لا يعبر عن منطقة تأثير له، وهو يعرف جيدًا أن نشره للأمر لا يؤثر، وإن كان يشعره أنه فعل شيئًا ما.يتحول الأمر إلى دائرة تأثير في حالتين: أن يكون ما تنشر عنه أمرا مجهولا تماما وتساهم أنت بتسليط الضوء عليه، أو أن تساهم بحملة لدعم المتضررين

 ويوضح الدكتور العمري أن الأمر يتحول إلى دائرة تأثير في حالتين: أن يكون ما تنشر عنه أمرا مجهولا تماما وتساهم أنت بتسليط الضوء عليه، أو أن تساهم بحملة لدعم المتضررين، وبالمقابل - يضيف العمري-  هناك قضايا قد تبدو أقل بالنسبة لدوائر اهتمامك من قضايا الأمة، ولكنها داخلة ضمن دوائر تأثير البعض، ضمن قدرتهم على تغيير وعي الناس أو على الأقل أولئك الذين يتابعونهم، لذا لا ينبغي أن تقارن بين أهمية " قضيتك" و" صغر" قضيتهم، لأن قضيتك هي قضية اهتمام وتعاطف لا أكثر ( ولا أحد يعيب عليك ذلك) بينما قضيتهم هي قضية " تأثير"، والمقارنة بين الأمرين باطلة أصلا لأنها مقارنة بين صنفين مختلفين، ومن هنا وجب تحديد هذه الدوائر، كلها، بالنسبة لنا، كل على  حدة، عندها سنحقق الإحترام للجميع،  والتفهم، ونوفر الجهود الإيجابية التي لا تضل مسارها ولا تنتقد مسارات الآخرين.لا ينبغي أن تقارن بين أهمية " قضيتك" و" صغر" قضيتهم، لأن قضيتك هي قضية اهتمام وتعاطف لا أكثر ( ولا أحد يعيب عليك ذلك) بينما قضيتهم هي قضية " تأثير"، والمقارنة بين الأمرين باطلة أصلا لأنها مقارنة بين صنفين مختلفين

اضافة تعليق