قد تسمع بها لأول مرة.. هذه أسماء النبي ومعانيها

السبت، 27 أكتوبر 2018 03:41 م
أسماء النبي

لو سألت أي مسلم: ما اسم النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، لأجاب على الفور: محمد، لكن ربما يجهل كثيرون أن له أسماء غير هذه الاسم، إذ يقول صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف: «لي خمسة أسماء.. أنا محمد، وأنا أحمد، وأنا الماحي الذي يمحو الله بي الكفر، وأنا الحاشر الذي يحشر الناس على قدمي وأنا العاقب».

على الرغم من وضوح الحديث الشريف بأن للنبي خمسة أسماء فقط، إلا أن العلماء بينوا أنه صلى الله عليه وسلم له العديد من الأسماء الأخرى، لكن هذه الأسماء الخمسة هي أفضلها وأميزها.
فضلاً عن أنه عليه الصلاة والسلام أراد ليس فقط تحديد أسمائه وإنما تدبر معانيها للتحلي بصفاتها الكريمة.
كما كان له صلى الله عليه وسلم، أسماء خاصة به لا يشاركه فيها أي من الرسل والأنبياء الآخرين، مثل: المقفى أي آخر الرسل، وأيضًا له أسماء يشاركه فيها غيره من الأنبياء، ومنها: نبي الرحمة والنذير والبشير.

وأسماء الرسول ليست أعلامًا مجردة لشخصه، بل هي صفات وسمات موجودة به عليه الصلاة والسلام، على المسلمين أن يتعلموا منها ويأخذوا منها كل فضل، فمحمد وأحمد كي يحمده الناس في الدنيا والآخرة.
والماحي هو الذي يمحو الله به الكفر، بينما الحاشر هو الذي يحشر الناس على قدمه صلى الله عليه وسلم، والعاقب الذي ليس بعده نبي، ونبي الملحمة، أي الذي بعث بالأساس للجهاد في سبيل رفع كلمة الله عاليًا.

ومع ذلك، فقد استخدم المولى سبحانه وتعالى أكثر من اسم للنداء على النبي الكريم صلى الله عليه وسلم في القرآن الكريم ومن ذلك: « وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ» (آل عمران: 144)، وأيضًا: «مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ» (الأحزاب: 40)، وقوله سبحانه: «مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ» (الفتح: 29)، أيضًا قوله تعالى: «يأيها المدثر»، و«يأيها المزمل».

ويؤكد العديد من العلماء أن محمد هو اسم النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم في التوراة، بينما اسمه في الإنجيل أحمد، قال تعالى: «يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ» (الصف: 6).

اضافة تعليق