ابني يكره المدرسة ويتحجج بحجج غريبة؟

السبت، 27 أكتوبر 2018 12:16 م
حجج الأطفال للغياب عن المدرسة وكيفية التعامل معهم

تعاني بعض الأمهات من مشكلة عدم رغبة أبنائهن في الذهاب إلى لمدرسة، وخوفهم الشديد منها ومن المعلمين، وكرههم لأداء المهام والواجبات المدرسية.

وتكثر حجج الأطفال من أجل الغياب عن المدرسة، وبسؤال بعض الأمهات كانت هذه أهم الحجج التي قالها أطفالهن لهن، ومنها:

"أنا تعبان يا مامي في ناموسة قرصاني ف رجلي مش قادر امشي"

 "ابني قالي الميس ماتت 3سنين"

 "صحابى كلهم بيغيبوا وأنا لا، وانتى بتصحينى بروح أنام في المدرسة سبينى نايم هنا أحسن علشان رقبتى بتوجعنى هناك"

وتقول الدكتورة نادين مجدي، استشارية نفسية:


خوف وكره الطفل للمدرسة أمر طبيعي، خاصة إذا كان طفلاً فوضويًا يكره أن يكون ملتزمًا بشيء، وهنا يظهر دور الأسرة وخاصة الأم، إذ يجب عليها ألا تزيد من قلق ورهبة الطفل من المدرسة ومسؤولياتها من واجبات ومذاكرة والتزام بالحضور وغيرها.

ويجب على الأسرة والمدرسة أن تقوما بدور تسجي للطفل لتحفيزه على حب المدرسة والتعلم.


ويجب على المعلم ألا يثقل المهام والواجبات علي الطفل، فلا داعي لكتابة الدروس 15 مرة، وتفريغ الكتاب المدرسي بالكامل ظنًا منك أنه يساعده على الحفظ

هذا غير صحيح، ساعد الطفل علي الفهم وليس الحفظ، ساعده علي التفاعل معك في الفصل، فكلما كان الطفل مجتهدًا ومتفاعل كافئه بـ "لبانة" أو "طوفي" وستلاحظ الفرق.

وسن الطفولة هو سن النشاط الزائد وهو سن اللعب والحركة، وبالتالي يمكن استغلال هذه النقطة، وتوصيل أي معلومة من خلال اللعب وفق الطريق المحببة لهم.



اضافة تعليق