سببه النوم الخاطئ والأشياء الثقيلة

صيحة تحذير: ألم الكتف والذراع قد تؤدي لكارثة

السبت، 27 أكتوبر 2018 11:53 ص
أغلبها نتيجة النوم الخاطئ و رفع شيئ ثقيل



تعد عضلة الكتف والذراعين، من أخطر العضلات التي تتعرض للإصابات، فضلاً عن إهمال علاجها حال تعرضها لتمزقات بسيطة، قد يتطور إلى تمزق في الأربطة نفسهان ويتطلب تدخلاً جراحيًا صعبًا، لذلك ينصح الاطباء بمعالجة أي طارئ يطرأ على هذه العضلات بشكل خاص، نظراً لحساسيتها.


ويقول "الموقع الطبي" المتخصص في الرد على الأسئلة الطبية الشائعة، إن عضلة الكتف والباي من أكثر عضلات الجسم التي تتحرك فهي التي تؤمن حركة الذراعين والذراعين نستخدمهما للقيام بمعظم أعمالنا وحركاتنا الإرادية واللاإرادية، ومعظم المهن والوظائف تتطلب حركة الذراعين بما في ذلك استخدام الكمبيوتر مثلًا أو الرسم، وكذلك في معظم الرياضات وخاصة كرة السلة والتنس حيث تعتمد على حركة الذراعين بشكل كلي وهذا ما يزيد من احتمالية تمزق عضلات الكتف لدى الشخص.


وتتكون عضلات الكتف من أربعة عضلات وأوتار تساعد في استقرار أربطة الكتف وضمان حركة الذراع في المواقف المختلفة، وهي عضلة فوق الشوكية وظيفتها تثبيت عظم العضد وأعلى الذراع، وعضلة تحت الشوكية وهي العضلة الرئيسية التي يمكن بواسطتها تحريك الكتفين، والعضلة المدورة الصغيرة وتساعد في تحريك الذراعين بشتى الاتجاهات، وعضلة تحت الكتف وهي مرتبطة بالعظام في أعلى الذراع وبواسطتها يمكن إدارة الذراع في كل الاتجاهات أيضًا.


تمزق العضل


وتمزق عضلات الكتف تحصل لأنها ذي حساسية عالية ومن أكثر العضلات استخدامًا، ويمكن أن يكون التمزق لأسباب عدة مثل النوم بشكل خاطئ ومحاولة رفع شيء ثقيل يحصل على أثره تمزق في هذه العضلات.


وحذر الموقع من أن تكرار الإصابات لعضلات الكتف مثل الشد العضلي أو تمزق الأربطة سيؤدي إلى تمزق في أنسجة هذه العضلات والذي يظهر على شكل كدمات أو تورم فيها، وبالتالي يؤدي هذا إلى زيادة الضغط على عضلات الكتف تلك، كما يمكن أن يحصل تمزق عضلات الكتف أما بشكل كلي أو جزئي، ومن أبرز الأعراض التي يمكن أن تلاحظها في حالة الإصابة بتمزق لعضلات الكتف هو الآلام التي تشعر بها في منطقة الكتف وحالة الضعف التي تؤثر في القدرة على تحريك الذراع، وبالتالي عدم قدرة الشخص على استخدام ذراعه بالشكل الكلي وفي كل الوضعيات.


وفي حال الإصابة الشديدة من الصعب إبقاء الطرف العلوي من ذراعه (من الكوع حتى الكتف) بعيدًا عن جسمه وإنما يضطر لإبقاء يده منخفضة للأسفل لأن رفعها يسبب له الكثير من الألم.


ويكون تمزق العضلات شديد لدرجة تمزق عدد من الأربطة مع العضلات وهذا قد لا يسبب الكثير من الألم إلا إن المصاب يعجز عن استخدام ذراعه في الكثير من الوضعيات.


والكشف عن تمزق عضلات الكتف يكون عن طريق الفحص السريري وتحديد أماكن الشعور بالألم والحركات في الذراع التي تسبب المزيد من الألم للمصاب، وكذلك في حال تعرض الشخص لحادث معين أو إصابة أو إن كان قد حاول رفع شيء ثقيل مؤخرًا معرفة هذه المعلومات يساعد الطبيب على تشخيص الحالة بدقة أكثر.



يمكن أن يطلب الطبيب صورة أشعة لتحديد مكان التمزق وفي حال هناك أي تمزق للأربطة أو ضمور أو تيبس في العضلات أو قطع في الأوتار وتحديد الالتصاقات العضلية بالمفاصل، حيث يساعد ذلك الطبيب على تشخيص الحالة أيضًا.



وفي حالة الإصابات الخفيفة والتمزق الجزئي للعضلات يتم العلاج باستخدام بعض الأدوية والعقاقير والحقن مثل مسكنات الألم ومضادات الالتهاب، إضافة إلى إنه قد ينصح الطبيب ببعض التمارين الرياضية لمنطقة الكتف أو اللجوء للمعالجة الفيزيائية، وقد يستمر هذا الشكل من العلاج لعدة أسابيع وصولًا إلى شهرين وربما أكثر.


إلا أن معالجة تمزق العضلات في بداياتها تكون أسهل ولا يكون هناك أي فرصة لحصول تمزق في الأربطة والذي يحصل مع التأخر في معالجة تمزق العضلات، وهذا يؤدي إلى صعوبة في العلاج لاحقًا مما يستلزم العمل الجراحي حتمًا.



فقد يضطر الطبيب للجوء إلى العمل الجراحي لإصلاح الضرر الحاصل. يتم في العمليات الجراحية إصلاح أي تمزق حاصل ووصل الأوتار المقطوعة أو توسيع لمجرى الأوتار في حال كان هناك أي ضغط على الأوتار هذه.


وبعد العملية الجراحية التي تجري لعضلات الكتف يجب أن يخضع المريض لبرنامج إعادة تأهيل بالعلاج الطبيعي للجزء الذي كان قد أجرى له العملية الجراحية، وإلا فأن العودة إلى استخدام هذا الجزء من الجسم بعد العلاج أو العملية مباشرةً سيؤدي إلى مزيد من التدهور للعضلات والأربطة، لذا من الأفضل الخضوع لبرنامج علاج طبيعي بعد علاج التمزق.

اضافة تعليق