هل يجوز طبع كتب عن الحضارة الإسلامية من أموال الزكاة؟

الجمعة، 26 أكتوبر 2018 02:18 م
صرف الزكاة في طبع كتب لنشر الدعوة


أكد الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية سابقًا، أن  نشرَ الدعوةِ الإسلاميةِ قسمٌ من أقسامِ الجهادِ في سبيلِ اللهِ؛ فإنَّه قد يكون بالسنانِ وقد يكون باللسانِ كما قال تعالى: ﴿وَجَاهِدْهُمْ بِهِ جِهَادًا كَبِيرًا﴾ [الفرقان: 52].

جاء ذلك رد على سؤال ورد لدار الإفتاء المصرية يسأل عن حكم صرف أموال الزكاة والأوقاف في نشر المعرفة بإسهامات المسلمين في الحضارة، حيث يعمل المركز في نشر سلسلة أمهات كتب الحضارة الإسلامية مترجمةً إلى اللغة الإنجليزية، والمجموعة تتكون من مائة كتاب في شتى أنواع العلوم الإسلامية، اختارها مجموعة من علماء المسلمين المتخصصين، وتتكلف الترجمة مع المراجعة والنشر والإشراف أموالًا كثيرة، فهل يجوز صرف أموال الزكاة والأوقاف في مثل هذه الأعمال؟


وأوضح جمعة أن نشرَ الدعوةِ الإسلاميةِ قسمٌ من أقسامِ الجهادِ في سبيلِ اللهِ؛ فإنَّه قد يكون بالسنانِ وقد يكون باللسانِ كما قال تعالى: ﴿وَجَاهِدْهُمْ بِهِ جِهَادًا كَبِيرًا﴾ [الفرقان: 52]، وعليه: فإنَّه يجوزُ طبعُ كتبِ العلمِ وتوزيعِها من الزكاةِ.

اضافة تعليق