6 ارشادات للتخفيف من الضغوط النغسية.. تعرف عليها

الأربعاء، 24 أكتوبر 2018 09:20 م
maxresdefault


"هو خلل مُدرك بين المطالب والإمكانيات يصاحبها مجموعة من المظاهر السلبية مثل الغضب والقلق والإحباط"، إنه تعريف الضغوط النفسية كما عرفه ماك جراف والتي يقع تحت سطوتها الكثيرون لطبيعة توالي أحداث الحياة بما لا يطمح الشخص صعودًا وهبوطًا.

 ويختلف تعامل الناس مع الضغوط سواء كانت حياتية كالضغوط الأسرية، والعاطفية، والإقتصادية، وضغوط العمل،  أو ضغوطًا غير عادية كالتعرض للإغتصاب والتحرش، وأخرى قصيرة المدى كالفصل من العمل، وأخرى طويلة كالإصابة بمرض مزمن.

أما التعامل مع الضغوط فإنه يعني ادارتها بما يخفف من آثارها لكنه لن ينهيها، فالشخص المتعرض للضغوط يعاني من فقدان الصبر فيريد التخلص مما أثقله فيعرض نفسه وهو لا يشعر لمشكلات وضغوط أكبر.

ولإدارة الضغوط طرقًا منها:

 - لا تتوقع حدوث الأسوأ.
- تفاءل وكن ايجابيًا وعش وفق ذلك.
- لا تلم ذاتك فقط حاسبها وتعلم.
- تغير وكن مؤمنًا بقدرتك على ذلك.
- حجم الضغوط ولا تعملقها .
- كن صاحب قرار في سلوكياتك وتصرفاتك لا تكن ردات فعل للآخرين.

اضافة تعليق