هذه الأعذار مسلك الفاشلين.. تعرف عليها

الإثنين، 22 أكتوبر 2018 07:29 م
مسلك الفاشلين


"لا تكثر من الأعذار، إما أن تمضي في طريقك أو تستسلم، فكثرة الأعذار هي سبب عدم تحقيق الأهداف"، هذا ما يوضحه الدكتور طارق السويدان، ويضيف أن الناس تحتج بأي شيء وكل شيء لكي لا تنجز بسبب نقص عزيمتها وهبوط همتها، فهذا لا يبدع بسبب الظروف العائلية، أو الإقتصادية، أو لأنه ملبوس من جن، وهذا لا أصل له في الدين، هذه مصيبة أن يعتقد البعض أن الجن متلبسه، فإنهم ليس لهم سلطان على الذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون.

إن ما يؤمن به المؤمن هو أن كيد الشيطان كان ضعيفًا، فالرسول صلى الله عليه وسلم قال:" رفع القلم عن ثلاث: الصبي حتى يبلغ، والمجنون حتى يفيق، والنائم حتى يستيقظ"، ولم يذكر من تلبسه جن، ولا يوجد أي حديث صحيح يقول ذلك، أو يشير مجرد اشارة إليه، فالإمام أبو حنيفة النعمان يقول أن السحر  ليس له حقيقة يقول تعالى :ط فسحروا أعين الناس"، وقوله:" فخيل إليه من سحرهم"، فالأعين تسحر ، الأمر خيال، ولكن الإنسان لا يتم السحر له، أما العين فهي حق، وهي غير السحر، وهي لها اثر لكننا لا ندريه لأنها غيب ولا نفسر كل مصيبة أنها عين لأن هذا غير صحيح، ولن تنهض أمة هذه طريقة تفكيرها، وكذلك الأمر في تفسير الأحلام، فمسكين من يجعل الأضغاث تتحكم في مصيره وانجازاته وأهدافه، إن هذه أسباب الفشل الحقيقي.

إن كل من يبحث عن " شماعة " غيبية أو بشرية يعلق عليها فشله لن ينجح، أو يفلح، ولن ينهض أبدًا، لقد اختطف ديننا وهو دين العقل والوعي والتسامح والسلام إلى الشعوذة من جهة والإرهاب من جهة أخرى ليظل الشباب قانعين وخاضعين ومستسلمين للفشل.

اضافة تعليق