ابني فوضوي.. ولا يهتم بالنظام!

الإثنين، 22 أكتوبر 2018 11:58 ص
كيف أدرب ابني علي النظام والترتيب


ابني فوضوي جدًا لا يحب ترتيب حجرتي ولا لعبه، ويعتمد عليّ أو على أخيه الأكبر في ذلك، فهو لا يرى أية مشكلة إذا استمر الوضع غير مرتب، ولا يبالي بسؤالي عن ترتيب الحجرة وأدوات اللعب؟.
(و. م)

تجيب الدكتورة وسام عزت، استشارية نفسية واجتماعية:

كثير من الأمهات يعانين من فوضوية أبنائهن وإهمالهن وعدم ترتيبهم للأشياء الخاصة بهم داخل غرفهم، وقد أثبت علم النفس مؤخرًا إن الأبناء الذين يعانون من مشكلات سلوكية نشأوا وتربوا في منازل تسودها الفوضى والإهمال، فلا توجد قوانين ثابتة في حياة الأسرة لتنظيم مجرىات الأمور، مما يمنح الأبناء الثقة والتعاون، والتعود على العطاء وحب الخير ومحبة الآخرين.

اعلمي عزيزتي أن طفلك في أمس الحاجة لوضع حدود في كل مجالات الحياة اليومية، فهو يحتاج إلى أن يعرف مواعيد الأكل، والاستحمام، والذهاب إلى السرير، وكذلك ترتيب أغراضه، مما يزيد من الانضباط داخل الأسرة، ومن ثم ينعكس على الطفل بصورة إيجابية.


وهناك نوعان من الأمهات، أحدهما لا تبدي ناحية طفلها أي ضيق من عدم ترتيبه لأغراضه في غرفته، وتقوم هي بترتيب كل شيء، ونوع آخر تصرخ في طفلها بكلمات تزيد من سلوكه السيئ وتجعل منه طفلاً كسولاً، فالأولى تنشئ طفلاً اتكاليًا، والثانية تقوم بقهر طفلها دون وعي.


وإليك أهم النصائح لكي تعودي طفلك علي ترتيب حجرته:

-بسطي عملية الترتيب والنظام على طفلك بتقسيمها إلى مراحل

-ساعديه في تعليق الثياب بعد خلعها، دربيه على هذا الأمر حتى يعتاد عليه بمفرده

-شجعي طفلك على احترام النظام، وشجعيه بأنه في حالة ترتيب الحجرة واللعب، فإنه يستطيع اللعب قليلاً قبل الذهاب إلى المدرسة أو بعدها
 -ساعدي طفلك في تحمل مسؤولية إنجاز عمل ما بمفرده

- شاركي طفلك في مجموعة، ليعرف أهمية التعاون وقيمته في إنجاز العمل

- لا تكتمي مشاعر فرحك بعد إنجازه العمل

اضافة تعليق