سوار الذهب يودع الحياة بعد رحلة عطاء في حب أمته

الخميس، 18 أكتوبر 2018 06:30 م
سوار الذهب

بعد مسيرة حافلة، توفي اليوم الرئيس السوداني الأسبق، الأمين العام لمنظمة الدعوة الإسلامية السابق، المشير عبد الرحمن سوار الذهب، عن عمر يناهز 83 عاما، بعد معاناة مع المرض.

ولد سوار الذهب في أم درمان، وتدرج في العمل العسكري حتى أصبح رئيسا لهيئة أركان القوات المسلحة ووزيرا للدفاع، وفي 1985 تسلَّم مقاليد الحكم في البلاد، للخروج بها من أزمة سياسية، متعهداً بتسليم السلطة لحكومة مدنية منتخبة خلال سنة واحدة وهو ما تم فسلم السلطة للحكومة الجديدة المنتخبة برئاسة رئيس وزرائها الصادق المهدي.

 اعتزل الرحل العمل السياسي بعد ذلك وافرغ للعمل الدعوي؛ فترأس منظمة الدعوة الإسلامية كأمين عام لمجلس الأمناء، وشارك بحيوية وانطلاق وخبرته في المؤتمرات المحلية والإقليمية والعالميـة المهتمَّة بالعمل التطوعي والدعوي.

اهتم سوار الذهب بكل ما يعود بالنفع بشتى صوره على المجتمع صحيا واجتماعيا وتعليميا فأسس كلية شرق النيل الجامعية، كما ساهمفي تأسيس جامعـة أم درمان الأهلية... وظل هكذا نشيطا لقضايا أمته حتى لقي ربه، اليوم الخميس 18-10-2108.

اضافة تعليق