خبر حزين لعشاق القهوة

الخميس، 18 أكتوبر 2018 12:22 م
58c0eb7fa0c274ea0f8bcc97


إذا كنت واحدًا من بين الملايين من عشاق القهوة حول العالم، فإنه من المؤكد أن هذا الخبر سيصيبك بالحزن، بعدما تسبب فطر "غامض" في تدمير محاصيل البن في أمريكا اللاتينية، ما نجم عنه خسائر بمليارات الدولارات ويحتمل أن يعرض إمدادات البن العالمية للخطر.

يُعرف المرض بـ"صدأ أوراق القهوة"، وهو عبارة عن فطر برتقالي اللون يخفض من إنتاجية النبات، ويكتسح هذا الداء حقول البن وقد يمكث فيها أعوامًا في بعض الأحيان، وفي بعض الحالات يدمر المحصول بأكمله لسنوات، وقد أدى، في سريلانكا، إلى انهيار صناعة القهوة خلال ثمانينيات القرن الماضي.

وتعد هذه الفطريات نفسها المسؤولة عن انهيار صناعة البن في سريلانكا، في أواخر القرن التاسع عشر.

وحاولت بلدان أميركا اللاتينية خلال فترة السبعينات أن تزرع قهوة مضادة لمرض الصدأ، لكن الخطر ما زال محدقًا، وتظهر الأرقام أن 70 في المائة من حقول القهوة بأميركا الوسطى وصلها المرض.

ويؤدي المرض في العادة إلى إتلاف أوراق القهوة. ويقول أحد منتجي البن المتضررين في جواتيمالا إن الموجة الأخيرة هي الأكثر شدة في عصرنا الحالي.
وتقول كاثي إيميه، الباحثة في علم الفطريات بجامعة "بيورديو" الأمريكية، "إنه أحد أنواع الصدأ الذي استمر لأكثر من 100 عام، إلا أننا لم نفهم دورة حياته بأكملها. وبالنسبة لفطريات الصدأ، فإنها تزيد من مسببات الأمراض، لذا لا يمكنك الحصول على حمض نووي خالص بكميات محددة".

ويعمل العلماء على فهم دورة حياة الجينوم الكامل للمرض، في محاولة الحد من تطور المشكلة المتنامية.

ووفق صحيفة "ديلي ميل"، فإن الخسائر الناجمة عن المرض بأميركا الوسطى ستصل إلى 3.2 مليار دولار، وتضررت شركات كبرى تشرف على إنتاج حصص مهمة من القهوة في العالم.

اضافة تعليق