كيف تذاكري لابنك خطوة بخطوة ؟

الخميس، 18 أكتوبر 2018 07:00 م
9f0c670cb98654c78499017fc6aa02b2_XL


الاستذكار للأبناء مهمة ليست سهلة لكنها أيضًا ليست مستحيلة، وهي فن لو أتقنت كل أم فعله لوفرت الكثير من الجهد على أبنائها في تحقيق نتائج باهرة، لذا عزيزتي الأم إليك هذه الإرشادات حتى تتعرفي على بعض الجوانب التفصيلية المؤثرة في طريقة استذكارك للأبناء:

- لابد من " التنظيم " للمذاكرة، فهناك وقت للراحة، ووقت لمذاكرة كل مادة على حدة، وبحسب الوقت الذي تحتاجه، والطريقة المناسبة لكل مادة.
- تعاملي بحكمة عندما يقول لك ابنك" اكره مادة كذا " ، كأن تقولي له كنت مثلك ولكنني بعد أن ذاكرتها بحب تغير كل شيء، المهم أن تظهري تعاطفك ثم تحببيه وتقنعيه.
- لا تقارني بينه وبين إخوته في التحصيل ولا بينه وبين أقرانه.
- احترمي قدرات طفلك، لا تطلبي منه التفوق في كل المواد.
- كوني صبورة، دعي له وقتًا مناسبًا ليحفظ، ودليه على الوسائل المساعدة على الحفظ والإسترجاع كالكتابة.
- علميه أن يقسم المذاكرة  الكثيرة المتشعبة إلى أجزاء صغيرة كما تقسم التورتة إلى قطع ليسهل تناولها واضربي له هذا المثل.
- علميه أن يقرأ الدرس كله قراءة عامة سريعة بطريقة نظر الطائر، ثم يقسمه ويقرأه مرة أخرى ولكن  بتركيز،  ثم يبدأ الحفظ مرة فاثنتين ثم الاستذكار والتسميع، وأخيراً المراجعة للتثبيت.
- تفاعلي مع طفلك أثناء شرح المواد له، كل مادة بما يناسبها، وأحسني استخدام كل حواسك.
- ضعي اعتبار للمرحلة العمرية لطفلك وقدرته على الاستذكار وطبيعته الشخصية التي لا يعرفها غيرك، فالطفل الصغير يمكن المذاكرة له باللعب كأن يكون في مرحلة الروضة مثلًا، والمذاكرة لطفل انطوائي وخجول وحساس تختلف عن العصبي أو الجريء.
- علميه التلخيص، وكتابة الهوامش، وحل الامتحانات من الكتب المساعدة.
- احتفظي بهدوئك وثباتك الانفعالي، ولا توبخي طفلك أو تلوميه، ولا تعنفيه، ازرعي فيه الثقة بنفسه ولا تزعزعيها.


اضافة تعليق