للصدقات الجارية صور كثيرة.. هذه أشهرها

الأربعاء، 17 أكتوبر 2018 07:30 م
m

الصدقات باب للخير فتحه الله للراغبين فيه المقبلين عليه الراجين عفوه ورضاه.
وتتعدد صور الصدقات وأنواعها، والتي منها الصدقة الجارية، وهذه الصدقة التي لا تزال تؤتي خيرها لفاعلها دون انقطاع، ولها صور كثيرة منها:

العلم؛ فمن يعلم الناس خيرا سواء علما القرآن أو أي علم من الغلوم تانافعة فإن هذه العلم صدقة جارية له في حياته ىوبعد مماته، أيضا حفر الآبار والترع للري والشرب، وفي عصرنا هذا بوصلات المياه وتوفيرها لمحتاجين بأي وشيلة كانت كمت تشمل الصدقة التبرع للمزارعين وغيرهم بأدوات تساعدهم على قضاء حوائجهم اللازمة .
ومن صور الصدقة أيضا زراعة الأشجار والنخيل للإثمار والتظلل بها وبناء المساجد ودور العلم والمستشفيات والتصدق بالكتب وغيرها من وسائل نقل العلوم كالاسطوانات المدمجة، أيضا تربية الأبناء تربية صالحة وهي من أفضل وجوه التصدق، وتشمل أيضا الوقف؛ فمن وقف بيتاً لوجه الله تعالى له أجره.
ولا يعدم المسلم الذي يريد الثواب من ابتكار أشياء كثيرة تفيد الغير ويمتد نفعها غير هذه الأمثلة التي ذكرت.

اضافة تعليق