بالصور| رضيع يعيد أمه إلى الحياة

الثلاثاء، 16 أكتوبر 2018 02:21 م
20780278291539614677



عجز الأطباء في إفاقتها من غيبوبتها، وبدا أن حالتها تزداد سوءًا بمضي الأيام، لكن بمجرد أن وضعت ممرضة طفل المرأة حديث الولادة على ‏صدرها، عادت الحياة إليها، وبدأت في استرداد وعيها.

وفي التفاصيل التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن امرأة تدعى أماندا دا سيلفا، من مدينة فورتاليزا البرازيلية، أدخلت إلى المستشفى خلال الأسابيع الأخيرة من حملها بعد ‏نوبة صرع أصابتها.



إذ انتابت الأطباء مخاوف من حصول نوبات صرع جديدة لها، قد تؤدي إلى وفاة الحامل والجنين معا، لذلك أجروا لها عملية ‏قيصرية وأدخلوها في غيبوبة اصطناعية بسبب مضاعفات وضعها الصحي بعد الولادة.‏

وبعد بضعة أيام، توقف الأطباء عن إعطاء الأم المهدئات، لكنها لم تستعد وعيها، على الرغم من ‏محاولاتهما، إلا أنها لم تتحرك ولم تستجب للمؤثرات من حولها.‏

فما كان من إحدى الممرضات، إلا أنها اقترحت إحضار الوليد الجديد إلى أمه، وبمجرد أن لامسه جسدها، زادت ضربات قلبها، وتدفقت الدموع من ‏عينيها، على الرغم من أنها كانت فاقدة للوعي.
ومنذ تلك اللحظة، بدأت حالة دا سيلفا تتحسن وخرجت من المستشفى بعد 20 يوما وهي في ‏كامل عافيتها.‏


وقالت إحدى الممرضات: "لم نكن نتوقع هذا التحسن السريع على الإطلاق. وبكى الفريق الطبي بالكامل سعادة بهذه النتائج".‏

وأشارت الممرضة إلى أنها على الرغم من عدم استطاعتها تفسير ردة فعل الوالدة على قرب وليدها منها، لكنها متأكدة من أنه لا يجب ‏التقليل من أهمية الاتصال بين الأم وطفلها. ‏

اضافة تعليق