ماذا تعرف عن زراعة الوجه؟

الثلاثاء، 16 أكتوبر 2018 12:23 م
ماذا تعرف عن زراعة الوجه+


معلومات غريبة ومثيرة وهؤلاء أبرز من تعرضوا لها فماذا حدث لهم؟


أصبح من المألوف أن نسمع عن عمليات زراعة القلب والكلى والكبد، وغيرها، لكن ربما لم تسمع من قبل زرع الوجه، إلا أنه لم يعد الأمر مستحيلاً، فقد أصبح كل شيء بعالم الطب ممكنًا، بعد إجراء ما وصفت بالعملية الأكثر تعقيدًا في تاريخ الطب.

في مارس 2014، قررت الأمريكية "كاتي ستلفيلد" الانتحار بطلقة في الرأس، وهي في سن الثامنة عشرة، بعد تعرضها لأزمات كثيرة، وخوضها قصة حب فاشلة، ذهبت لمنزل أخيها الأكبر، وأخذت بندقية الصيد الخاصة وثبتتها أسفل ذقنها وأطلقت رصاصة لم تقتلها ولكنها تسببت في اختفاء وجهه تمامًا.

وبعد عملية جراحية استمرت يوما ونصف حصلت على وجه جديد.

تقول "كاتي" إن قرار إجراء عملية زراعة وجه جديد لم يكن سهلاً، إذ كان يعني وفاة شخص ما ليتبرع لك بوجهه.

 كيف تتم؟

تستبدل زراعة الوجه بجزء من وجه الشخص، أو بالوجه كله، أنسجة متبرع من شخص متوفٍ.

وزراعة الوجه عملية معقدة، تستغرق عدة أشهر من التخطيط، وتستدعي العديد من الفرق الجراحية، ويتم تقييم كل مرشح لعملية زراعة الوجه بحرص؛ للمساعدة في ضمان أفضل النتائج في المظهر والوظيفة.

قد تحسن زراعة الوجه حياتك، ولكنها إجراء عالي الخطورة، لا يمكن لك أو لفريق الزراعة الخاص بك أن يتوقع بالتحديد كيف ستبدو، ولا كيف سيستجيب جهازك المناعي للوجه الجديد. وسوف تحتاج إلى تناول أدوية خاصة لبقية حياتك؛ لتقليل خطر رفض جسمك للوجه المزروع.

لماذا تتم؟

المحاولة في تحسين جودة الحياة للشخص الذي يعاني تشوهات شديدة من صدمات الوجه أو الحروق أو الأمراض أو عيوب خلقية. وتحسين كل من المظهر والقدرات الوظيفية، مثل المضغ والبلع والتحدث والتنفس من خلال الأنف.

المخاطر

يُعد إجراء زراعة الوجه إجراءً صعبًا ومعقد للغاية. بين عامي 2005 و2014، من المعروف أن ما يقرب من 30 شخصًا خضعوا لزراعة الوجه تتراوح أعمارهم من 20 إلى 60 عامًا. وقد مات ثلاثة أشخاص على الأقل نتيجة للعدوى من الرفض.


وقد تخضع للجراحة لمدة 10 ساعات أو أكثر. يمكن أن تكون مخاطر الجراحة أو ما بعد الجراحة مهددة للحياة. وقد تتضمن فقدان الدم والجلطات الدموية والعدوى.

فقد يرفض جهازك المناعي الوجه الجديد وأنسجة المتبرع الأخرى. قد تفقد جزء من وجهك الجديد أو كله وبعض الوظائف.

تستغرق عملية الزراعة مدة تتراوح ما بين 10 و30 ساعة. سيضم الفريق الجراحي جراحي تجميل يتحلون بقدر عال من المهارة في مجال الجراحة المجهرية والجراحة القحفية الوجهية، وأطباء تخدير، وأطباء عيون، وأطقم تمريض جراحية، وتقنيين جراحيين، وخبراء تصوير.

ويمكث المصاب لمدة تتراوح ما بين أسبوعين وأربعة أسابيع في المستشفى. وخلال تلك الفترة، سيتم القيام بالأمور الآتية، وهي تغذيته بواسطة أنبوب وتناول الجرعات اليومية من الأدوية المثبطة للمناعة لمنع الجسم من رفض النسيج المزروع وأدوية للسيطرة على الألم والبدء في العلاج الطبيعي وعلاج التخاطب.

من أشهر العمليات كانت لـ"ريتشارد لي نوريس " البالغ من العمر 37 عاما.  أصيب ريتشارد بجروح عميقة في حادث إطلاق نار على نفسه عام 1997، مما لجأ إلى زراعة وجه جديد وأسنان ولسان وفك، وإيزابيل دينوار "الفرنسية التي هاجمها كلب مسعور، وذلك أثناء تعاطيها لحبوب منومة في مايو 2005، وقام الكلب بخدش ومضغ وجهها، ولم يبق من وجه إيزابيل غير الشفاه وجزء من أنفها والذقن والخدين. وخضعت لعملية زرع وجه أجريت في 27 نوفمبر 2005 .


ويعتبر أول من قام بعملية زرع وجه كامل في الولايات المتحدة عام 2011. دالاس ينز، وكانت هذه أول عملية من نوعها في الولايات المتحدة. عند تعرضه لحادث مؤلم في عام 2008 حيث تعرض لصعقه كهربائية في وجهه مما أسفرت عن تدمير الشفتين والأنف أو الحاجبين.

اضافة تعليق