تعرف على أهم أسباب ضعف التحصيل الدراسي وعلاجها؟

الأحد، 14 أكتوبر 2018 10:00 م
المذاكرة


مع حرص أولياء الأمور أن يكون أبناؤهم من الأوائل فيدفعون بكل قوة وراء هذا الهدف نرى كثيرا من الطلاب لا يحصلون ويخيبون الآمال.. فما السبب؟

دراسات كثيرة أجريت لفهم أسباب هذه الظاهرة والتي أرجعت معظمها تدني مستوى بعض الطلاب وعدم إقبالهم على التحصيل والاستذكار لعدة أمور أهمها: الشعور بالضعف أمام الغير وعدم إمكانية المشاركة التعليمية البناءة في حجرة الدراسة؛ فبعض المدرسين لا يمنحون فرصًا متكافئة للطلاب ولا يتحملون أخطاء البعض وهنا يشعر الطلاب بالاضطهاد والتحفز فيكتئبون، وقد يدفعهم هذا لعدم دخول الامتحانات آخر العام.

أيضًا لا يمكن إهمال الأسباب المرضية نفسية كانت أو جسدية فهي بلاشك تعيق الاستذكار وتصعب التحصيل، أيضًا الإصرار الشديد من أولياء الأمور والمدرسين لتفوق أبنائهم، وهو ما يدفعه أحيانًا لعقد مقارنات بين الطلاب وبعضهم، وهذا السبب يجعل الطلاب يذاكرون تحت ضغط شديد حتى لا يُضرَب المثل بهم في الفشل لكن هذه النوع من المذاكرة المضطربة تجعلهم لا يحصلون شيئًا مما يستذكرون.
ضعف المستوى التربوي العام للمدرسين في التعامل مع الطلاب واحتوائهم
وطرق توصيل لمعلومات لهم أيضًا يقلل كثيرًا من فرص التفوق ويدعو للعزوف عن الدراسة فتكون المحصلةُ ضعيفةً وهشةً.
العلاج:
 وقد أوصت الدارسات بتهيأة المناخ المناسب للدراسة وعدم الضغط على الطلاب من أي جهة أيضا عدم مقارنتهم بغيرهم فكلٍ مستواه وقدراته.
 مساعدة الطلاب في التحصيل وترتيب أوقاتهم والاهتمام بالصحة العامة لهم  وعدم تخويفهم من الامتحانات يعود عليهم بالنفع ويعطيهم الثقة في أنفسهم، فيتعاملون من الكتب بحب ويقبلون على التحصيل بإرادة هنا يكون النجاح والتفوق.

اضافة تعليق