كيف أحبب أولادي في القرآن وحفظه؟

الأحد، 14 أكتوبر 2018 12:44 م
كيف أحبب أولادي في القرآن الكريم وقراءته

 تهتم كثير من الأسر في الوقت الراهن بتعليم أبنائها حفظ القرآن الكريم، وعادة ما يكون ذلك في سن مبكرة، وهو من أكثر ما يعين على تثبيت الحفظ، لكن هناك من يجد صعوبة في إقناع أبنائه بحفظ كتاب الله، فكيف يتعامل مع ذلك؟

تقول الدكتورة وسام عزت، استشارية نفسية واجتماعية، عليك أن تعلم قبل أن تعلّم أطفالك أن القرآن هي وظيفة العمر، وأنه مقدّم على كل شيء، وأنه ليس خلال فترة الصيف فقط، على أن يعلموا أنه لن يؤثر على وقت المذاكرة بل هو يزيد كل شيء بركة.


فإن أخذه بركة وتركه حسرة، وأن الترنم بالقرآن ألذ وأحلى من كل غناء، وأن القلب الذي لا يعمره القرآن يتربع فيه الشيطان ويرتع، فبكل آية يتعلمها خير له من أن يكسب ناقة عظيمة السنام عظيمة الحجم أو ما يماثلها قدرا وثمنا.

 وكل آية نتعلمها نرتفع بها درجة في الجنة، فيا لربح المقبلين ويا لخسارة المدبرين والمعرضين، فاللهم اجعلنا وأبناءنا من أهل القرآن.

اضافة تعليق