كيف أكسر حاجز وحدة ابني ؟

الأحد، 14 أكتوبر 2018 12:04 م
كيف أكسر حاجز وحدة ابني


ابني 12 عامًا، وحيد ليس له أصدقاء، أوصي عليه المدرسين حتى يختلط بزملائه بالفصل، لكنه لا يحب ذلك، عادة ما يفضل الجلوس في آخر الفصل بمفرده ويتجنب التعامل مع زملائه.

(ف.س)


 تجيب الدكتورة وسام عزت، استشارية أسرية واجتماعية:

يعاني كثير من الأمهات من عدم وجود أصدقاء لأولادهن، وأنهم يفضلوا أن يكونوا بمفردهم دائمًا، أو لكونهم منبوذين خاصة في المدرسة، فالصداقة شيء مهم جدًا، ولابد منها في تكوين شخصية الطفل وثقته بنفسه، لذا يجب على الأسرة، وخاصة الأم أن تبحث أولًا عن سبب وحدة الابن، وهل يوجد أحد من الأصحاب يضايقه، أم لا، وهل من طبيعته الوحدة والانعزال.

ومن الضروري إشراك الطفل في الألعاب الجماعية والحديث معه عن السلوكيات التي يواجهها مع الآخرين، ولابد من إشراكه مع المجتمع الخارجي، وخاصة وسط التجمعات مع الأهل والأصدقاء والأصحاب، حتى يعتاد على التعامل والاندماج مع الغير.


لابد أن نكافئ الطفل على السلوكيات الجريئة التي تقوي وتنمي عنده روح المبادرة، وتجنب سؤال الطفل عممن يضايقه أو يزعجه ويغضبه من أصحابخ، مثل: هل أصحابك كلموك؟، أو أحد لعب معك؟، نحاول أن نفهم سبب ذلك من غير أن نجرح مشاعره.

اضافة تعليق