حسن الختام.. وفاة باكستاني وهو يصلي في مسجد بالسعودية

السبت، 13 أكتوبر 2018 07:26 م


وهل مثل حسن الختام شئ؟.. وهل مثل أن يقبضك الله وأنت تصلي؟.. وهل مثل أن تلقى الله تعالى وتبعث وأنت راكع أو ساجد؟
أراد الله تعالى أن يختم بالرضا والقبول _ونحسبه كذلك_ للمواطن محمد شعلان الأكلبي حيث لقي الله تعالى وهو يصلي في مسجد بقرية في شمال بيشة بالسعودية، حيث كان يصلي سنة المغرب أمس الجمعة.
وقد رصدت كاميرات  المسجد شعلان وهو باكستاني الجنسية أثناء صلاته وبينما هو راكع فوجئ به الجالسون بجواره يسقط متوفيا وهو في صلاته.
وحسب موقع "مزمز" فإن شعلان عمره 23 عاما ويعمل كهربائيا وكان محافظا على الصلاة، وقد تم نقله لمستشفى الملك عبدالله في بيشة ويتم التواصل مع ذويه لدفنه.. رحمه الله تعالى.



اضافة تعليق