هل هناك علاقة بين الطعام الجماعي وبين السمنة؟

الجمعة، 12 أكتوبر 2018 10:53 ص
هل هناك علاقة بين الطعام الجماعي وبين السمنة



دائمًا ما يثير تناول الطعام مع الجماعة، شهية الإنسان للمزيد من الأكل، الأمر الذي يؤدي إلى السمنة المفرطة، لكن هل للدعوة التي دعا إليها النبي صلى الله عليه وسلم، في أن ياكل الإنسان مع جماعة، أي علاقة بقضية السمنة.

في حديث ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بالاجتماع على الطعام ونهى عن الأكل فرادى فقال: "كلوا جميعًا ولا تفترقوا؛ فإن طعام الواحد يكفي الاثنين، وطعام الاثنين يكفي الأربعة، وطعام الأربعة يكفي الثمانية".

إذن الطعام في جماعة هو من أجل وحدة المسلمين ونيل البركة، والنبي صلى الله عليه وسلم يأمر الإنسان ويحضه بأن يكون كريمًا وأن يأكل المسلمون في جماعة، لأن طعام الفرد يكفي اثنين وطعام الاثنين يكفي أربعة وهكذا.


 فالاجتماع على الطعام سببٌ لحلول البركة فيه، فعن وحشي بن حرب عن أبيه عن جده أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسليم قالوا: يا رسول الله إنا نأكل ولا نشبع، قال صلى الله عليه وسلم: فلعلكم تفترقون؟، قالوا: نعم. قال: فاجتمعوا على طعامكم واذكروا اسم الله عليه؛ يُبارك لكم فيه.


وتكشف تقارير طبية أنه ليس علاقة بين الطعام في جماعة وبين السمنة، إذ أن الإقبال على طعام وفتح شهية المرء حال وجد أناسًا يأكلون يأتي كوازع نفسي، إذ كشفت مجموعة من الأبحاث أننا نأكل أكثر حين نكون بصحبة الآخرين، كما أننا نتأثر بما يأكله غيرنا.


وأشارت الأبحاث التي قام بها عالم النفس، جون دي كاسترو، حول التأثيرات الاجتماعية لناحية الأكل إلى أن الناس يأكلون في مجموعات أكثر مما يفعلون عند تناول الطعام بمفردهم نتيجة التاثير الاجتماعي.


 ووجدت دراسات أجراها بعض الباحثين أن الناس يتناولون المثلجات بمعدل 40%، والمعكرونة واللحم البقري بمعدل 10% أكثر من الحصة التي يأكلونها لوحدهم، عندما يكونون بصحبة الآخرين.


وكشفت الدراسات أننا نمدد وقت وجباتنا عندما نأكل في مجموعة، كما تبيّن أننا نأكل أكثر خلال هذه الدقائق الإضافية.


وأوضحت أن الرغبة هي التي تقود جميع تصرفاتنا حتى في مسألة تناول الطعام، إذ تبيّن أنه عندما نكون برفقة مجموعة، فإننا نميل إلى طلب المزيد من الطعام، وهذا ما تمت ملاحظته في أحد المطاعم: حين يكون هناك حفلة كبيرة، فإنه يتم طلب المزيد والمزيد من الطعام وذلك لكون هذه الحفلات الاجتماعية تجعلنا نشعر بالجوع، ونشبع رغباتنا حتى قبل أن نطلب الوجبات.

 وأشارت إلى أنه يمكننا التماس البهحة عند تناول الطعام مع شخص آخر، حتى ولو كان غير حقيقي، فمن خلال دراسة يابانية، طُلِب من الأفراد تناول الفشار، إما لوحدهم أو أمام المرآة، أو قبالة لوحة على الحائط. وقد تبيَّن أن أولئك الذين تناولوا الفشار أمام المرآة، استمتعوا به أكثر من غيرهم.

اضافة تعليق