أعاني من " لا مبالاة ابني " كيف أتصرف معه؟

الجمعة، 12 أكتوبر 2018 04:00 م
hqdefault


مشكلتي أن ابني عمره 9 سنوات ولم يراهق بعد ومع ذلك عنيد جدًا، وعندما يخطئ يكرر خطأه ولا يبال بغضبي وتنبيهاتي أو عقابي نهائيًا، ويستفزني ببروده فكيف أتصرف معه؟

الرد:
هناك أسباب عديدة تكمن وراء ذلك وفي هذه السن لطفلك فالأسباب غالبًا في معظمها يكون عندك كأن تكوني عصبية دائمًا أو تتعاملين بغضب شديد، وصراخ، وتوبيخ، واهانات، أو تقيدين حريته بصرامة ويتسم أسلوب المعاملة بالتسلط الشديد،  مما يؤدي إلى تعطل وظائف المخ المتعلقة بالتفكير لدى ابنك فيشعر بالتوتر والقلق وتتحفز فقط مراكز المخ المتعلقة بالحفاظ على حياته .
راقبي نفسك أولًا،  لابد أن تنتفي الأسباب الصادرة عنك أنت أولًا، كالعصبية كما ذكرنا، أو الوعظ والنصح الدائم والمباشر، تخلصي من أسلوب " المحاضرات " فغالبًا لن يسمعك، قللي الكلام كلما استطعت، تعاملي بأسلوب اللمس والإشارة، كوني واضحة في كلامك، حددي طلبك، وكوني حاسمة وحازمة لا تشوشي ابنك بالتشدد تارة والتهاون تارة في الأمر نفسه.

اضافة تعليق