فيديو| "الدكتور قالي هتموت بعد أيام سلموا عليا"

الخميس، 11 أكتوبر 2018 01:20 م


"الدكتور قالي هتموت بعد ايام سلموا عليا"، لافتة حملها شاب في الشارع، وأخذ يصافح المارة، وكأنه يودع الحياة بطيب خاطر، ورضا نفس، وتسامح مع الجميع.

يصافحه الناس بحميمية، وكأنهم يعرفون من قبل، على الرغم من أنها المرة الأولى التي يصادفونه فيها، يسأله أحدهم عن مرضه، فيجيبه: "فيروس بالغدة".

يعرض عليه أحدهم المساعدة: "أقدر أساعدك بحاجة طيب؟"، فيجيبه بالرفض: "أنا عارف إنني هأموت فليه أعافر"؟، ومن ثم تكرر الإجابة على آخرين يستوقفونه. وفي كل مرة يقول: "أريد أن أسلم على الناس وأمشي".  

لكن هناك من يرفض منطقه في مواجهة المرض، ويقول له: "لازم تعافر ما دام فيك نفس"، بينما يعترض آخر على استنتاج الطبيب بأنه سيعيش بضعة أيام على الأكثر "هو الطبيب ده يعني معاه صحيفتك وعارف هتموت إمتى؟".

بينما يقوم أحدهم باحتضانه وهو يقوم بتطييب خاطره في محاولة للتخفيف عن آلامه، ويقول له: "لا تقنطوا من رحمة الله".

في حين يطلب منه أحد الذين وقفوا يتحدثون إليه بأن يتقرب إلى الله أكثر ويدعوه "قول يارب"، في الوقت الذي طلب فيه أن يأخذ العلاج حتى النهاية لأن النبي صلى الله عليه وسلم أمرنا بالتداوي وقال: "لكل داء دواء"، ودعا له بدعاء النبي: أسأل الله رب العرش العظيم أن يشفيك".




اضافة تعليق