"الزوجة الخشب".. هذه مواصفاتها.. احذري أن تكوني مثلها

الثلاثاء، 09 أكتوبر 2018 04:23 م
من هي أصعب أنواع الزوجات

تختلف أنواع الزوجات، ولكن أصعب نوع منهن "الزوجة الخشب"، الزوجة الصلبة، شديدة الطباع، كثيرة الخصام، التي تكسر السعادة في قلب زوجها وتكسر فيه الإحساس بجمال الحياة، وهي التي تري من نفسها الزوجة الطيبة الحنونة، ومعها كل الحق فيما تفعله، وإن زوجها لا يمكن التعامل معه إلا بالشدة والعين الحمراء.

وتعتقد هذه النوعية من الزوجات، أنها في غاية القوة والصلابة وأنه لا شيء يؤثر فيها، وأن زوجها سيظل طول العمر طوع أمرها، ورهن إشارتها منها، فهي لا تدرك أنه حتى الخشب له عوامل تضعفه وتعمل على كسره، وأن زوجها لو قرر أن كسرها سيكسرها بسهولة حتى وإن ظهر عليه الضعف وعدم القدرة على رد تجاوزاتها بحسم.

تقول الدكتورة رضا الجنيدي، المدربة والمستشارة الأسرية، إن "الزوجة الخشب" هي التي تضخم الأمور دائمًا بشكل عنيف، وانطباعات وجهها ترسل للزوج بالبريد المستعجل، رسالة كلها معان صدامية وسوداوية، وهي التي تخاصم زوجها على أبسط الأمور، وتعتمد عادة على رصيد جمالها، وزوجها يضعف أمام هذا الجمال، أو لكون زوجها عاطفيًا جدًا، وبحاجة لها من الناحية النفسية، أو لأن زوجها طيب وحنون ولا يحب النكد فيبادر ويصالح ويحايلها، أو أنه اعتاد هذا الأمر في الواقع.

 

عزيزتي الزوجة، انتبهي فزوجك يرجع يوميًا من صخب الحياة والعمل، يحتاج لأن يجد في بيته وجهًا بشوشًا وقلبًا عطوفًا وراحة وهدوء وسكن، فالسكن هو الهدوء والاستقرار وليس زوابع وعواصف وتقلبات، وأن يجد عينك مستقرة عليه، وراضية به، وبحالك معه، وليس بوجه خشب تعلوه التكشيرة وكلام يسد النفس، وسلوك يكسر السكينة.
 

يفقد الزوج مع "الزوجة الخشب" أجمل مقومات الحياة الزوجية، لأن النظام الخشبي يزيل المودة من القلب مع الوقت، وبالتالي يلقى رد الفعل من الزوج، لأنه يفقد عنصر الرحمة في التعامل معها ويتعامل بقسوة وغلظة وجفاء.

 
وتنصح الاستشارية الأسرية الزوجات بـ:

 -فكي التكشيرة

-دربي نفسك على الابتسام المستمر

-فكري في مزايا زوجك واحمدي ربك عليها

-اشعريه بالتقدير والحب والقبول

-توقفي عن المقارنات والخصام المتكرر

-كوني أكثر ليونة فما خسر من كان هينًا لينًا هشًا بشًا

-اخلعي الثوب الخشب وتذكر أن الزوجة الخشب نهايتها، إما إنها تحترق كالخشب أو تكسر أو تملأ بالجروح والثقوب.

اضافة تعليق