السيدات الأقوياء يقهرن سرطان الثدي

الثلاثاء، 09 أكتوبر 2018 04:18 م
سرطان الثدي يعجز أمام السيدات الأقوياء

بعيدًا عن الألم الجسدي والنفسي الذي يعاني منه مريض السرطان، إلا أنه عادة ما يخشى الإصابة مرة أخرى بالمرض في حال الشفاء منه، وقد خصص شهر أكتوبر من قبل منظمة الصحة العالمية للتوعية بالسرطان.
وتشعر كثير من السيدات اللواتي تعافين من سرطان الثدي بالخوف والقلق خشية أن يصبن مرة أخرى بالمرض، فهناك حوالي 1.38 مليون حالة سنوية مصابة بسرطان الثدي، وأكثر من 45 ألف حالة وفاة بسبب المرض.
وأوضحت دراسة مؤخرة أن السنوات الأولى الخمس بعد إجراء الجراحة تكون النساء أكثر عرضة لعودة المرض، ويجب عليهن المتابعة مع الطبيب المختص واتباع نظام غذائي صحي لمنع الإصابة مرة أخرى بالمرض.
ويؤكد الأطباء، تأثير النشاط البدني للحد من خطر الإصابة مرة أخرى بسرطان الثدي والموت من المرض، إذ أنه يجب توخي الحذر بعد الشفاء وتجنب زيادة الوزن، والاعتماد على الأسماك والبقوليات، والحبوب، وزيت الزيتون، والخضروات، والفواكه، لأن لها دورًا إيجابيًا في الحد من عودة الإصابة بالمرض.
وتقول إحد المصابات سرطان الثدي، إن "المرض يؤثر على نفسية السيدة وجسدها وعلى تعاملاتها مع العامة، ففقدان المرأة لأهم ما يميزها كأنثى قادر علي هدم النفسية والحياة؛ فهذا المرض لا يحتاج إلا سيدة قوية قادرة على تحدى الصعاب، حتي تستطيع أن تتقبل وتواجه أصعب الصعاب".
والسيدات الأقوياء لا يقبلن بالهزيمة والخسارة، فقد يلجأ اللواتي فقدن ثديهن جراء الإصابة بالمرض لعمليات إعادة بناء للتخفيف من حدة الصدمة، ومنهن من يلجأ للوشم لتعزيز الثقة بالنفس وحب الجسد والشعور بالأنوثة مرة أخرى.

اضافة تعليق