"شيماء وأسماء".. جمعتهما الصداقة.. وحب الاختراع

روبوت مصري يعمل في الزراعة

الجمعة، 05 أكتوبر 2018 11:00 ص
0 (4)

جمعتهما الصداقة منذ الطفولة، وقربهما نبوغ العقل، فعلى الرغم من صغر سنهما إلا أن ذلك لم يشكل عائقًا أمامهما في طريقهما إلى تحقيق حلمهما، بل وقامتا بتمثيل بلدهما أحسن تمثيل، وحصلتا على أفضل اختراع في العالم بمسابقة الروبوت العالمية.

الطالبتان "شيماء علي" و"أسماء مروان" بمدرسة المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا بمحافظة كفر الشيخ نجحتا في ترجمة حلمهما إلى حقيقة واقعية وحقيقية، أمام الجميع لم يصبهما اليأس، اجتهدتا حتى تحققت أمنيتهما.

حصلتا على كأس مسابقة أوليمبياد الروبوت العالمية، لاختراعهما "روبوت" يؤدي المهام التي يقوم بها الفلاح، وكرمتهما الجامعة اليابانية بمصر خلال المسابقة التي جرت بالمدينة الذكية بالإسكندرية.

الطالبتان حصلتا على كأس مسابقة"WRO(World Robot Olympiad"، وهي  أقوى مسابقة دولية للروبوت تحت رعاية الجامعة اليابانية بمصر، وحصلتا على الـ first place open category.

تقول الطالبتان، إن مشروع ""Robot يعمل مكان الفلاح، حيث يقوم بزرع الأرض بطريقة "الزراعة الكثيفة "ويتم الري بتقنية "الري بالتقطير"، ويقوم بحصدها تمامًا مثل الفلاح، وهو يختصر الوقت ويوفر الجهد، ويحل مشكلة مصادر المياه ومشكلة الزراعة حيث يقوم بزيادة الإنتاج خلال العام الواحد.

الطالبة شيماء تتحدث عن كيف كانت بدايتها هي وصديقتها في تنفيذ اختراعات بسيطية، فتقول: "منذ الصغر أصدقاء وكنا نخترع أشياء كثيرة تثير استغراب آبائنا، حيث كنا نخترع لعب وآلات للعب أجمل من التي تباع في المحلات، وذلك من الخردة الموجودة بالبيت سواء بلاستيك وحديد وغيره من المخلفات".

وتابعت: "والدي يدعمني دائمًا لذلك أدخلني مدرسة المتفوقين حتى أكون مخترعة، ومنذ صغرى وأنا أخترع لعب أطفال من بقايا الألعاب والبلاستيك والحديد بالمنزل، وكانت أجمل كثيرًا من الألعاب الموجودة بالمنزل".

واستطردت: "عندما كبرت أدخلني والدي مدرسة المتفوقين ، والحمد لله منذ أن التحقت بها تعهدت أنا وزميلتي أسماء مروان أن نجتهد حتى نقوم باختراع كبير يخدم بلدنا، وبالفعل جاءت فكرة الروبوت لمساعد الفلاح، واجتهدنا فيه على مدار عام، حتى خرج بذلك الشكل المبهر، حيث يقوم بالزراعة ومتابعة المحصول وحصد المحصول، وهو يعتبر إنجازًا عظيمًا لأنه يوفر الأيدي العاملة للفلاح والمزارع، ويوفر الآلات التي تقوم بالحصد وتأخذ الكثير.

وأوضحت: "تقدمنا للمسابقة عبر مدرسة المتفوقين ، ثم من خلال وزارة التربية والتعليم، وكانت المسابقة بالمدينة الذكية بالإسكندرية يشارك فيها مئات الاختراعات القوية في شتى مناحى الحياة، والقادرة على أن تحول مصر بالفعل إلى قوى اقتصادية كبيرة، والحمد لله حصلنا على المركز الأول تحت رعاية الجامعة اليابانية،  والمدرسة حصلت على 7 جوائز بعدد من الاختراعات المهمة".

وأردفت الطالبة المخترعة قائلة: "جاءتنا عروض كثيرة ومنح للدراسة بعدد من الجامعات الأوربية والأمريكية للدراسة بها، بالإضافة إلى  منحة للدراسة كاملة فى جامعتين باليابان، ولكننا نفكر فى بلدنا الآن ورد الجميل، ونتمنى تنفيذ الاختراع على أرضها، لأنه إن شاء الله سوف يوفر الكثير وسوف ينفع الزراعة والصناعة المصرية".

اضافة تعليق