"حصن المسلم".. الكتيب صاحب الشهرة الواسعة

الأربعاء، 03 أكتوبر 2018 11:10 ص
حصن المسلم



قلما تجد مسلمًا لا يحمل في بيته أو في وسيلة المواصلات، أو في مكتبه، أو الطفل في مدرسته، "حصن المسلم"، هذا الكتيب الذي يشبه المفكرة اليومية.


طافت شهرة الكتاب الآفاق، وما كان ليصل هذا الكتيب الصغير في يد كل مسلم، إلا بإخلاص صاحبه، في الاجتهاد والعمل على جمع وكتابة هذا الكتيب الصغير ليكون حصنًا للمسلم في يومه أينما ارتحل وأينما ذهب، في صباحه ومسائه، في فزعه وسعادته.

ما قصة كتاب "حصن المسلم"؟

ارتبط هذا الكتيب الصغير باسم العالم الجيل، الشيخ سعيد بن على بن وهف القحطاني، الذي توفى فجر الاثنين (1 أكتوبر 2018) متأثرًا بإصابته بسرطان الكبد.


وهذا الكتب يحتوي على أذكار الكتاب والسنة حرره القحطاني في شهر صفر 1409هـ، ويحتوي على أذكار النبي محمد صلى الله عليه وسلم في مختلف مواضع الحياة اليومية وهو من أكثر الكتب الإسلامية انتشارًا لسهولة أسلوبه والتزامه بالصحيح من الأحاديث.



الكتاب يقع في 160 صفحة مقاس 8.5*12 سم، وهو مصنف ضمن الأدعية والأوراد حسب فهرسة مكتبة الملك فهد الوطنية بالسعودية.

 و"حصن المسلم" مختصر اختصره من كتاب (الذكر والدعاء والعلاج بالرقي من الكتاب والسنة) واختصر فيه قسم الأذكار، ليكون خفيف الحَمْلِ في الأسفار، وقد اقتصرت على متن الذكر، واكتفى في تخريجه بذكر مصدر أو مصدرين مما وجد في الأصل.


صدر الإذن لطباعة الكتاب من رئاسة إدارات البحوث العلمية والافتاء والدعوة والإرشاد بالسعودية بكتابتها رقم 5/1041 بتاريخ 3 رمضان 1409هـ، وصدرت الإذن من وزارة الإعلام السعودية بكتابها رقم 6104/م بتاريخ 10 شوال 1409هـ.


وأصبح "حصن المسلم" في كل مكان بالعالم العربي والإسلامي، يقتنيه أغلب المسلمين عن طريق الهدية أو الشراء من إحدى المكتبات، فضلاً عن أنه تحول لصدقة يتصدق بها أغلب المسلمين على أمواتهم.

صاحب كتاب "حصن المسلم"

استعرض تلاميذ الشيخ القحطاني ومحبوه بعضًا من جهوده الدعوية، فقال عنه باحث الدكتوراه الكويتي الشيخ "أحمد بن حسن الجفيري": "مؤلفات فضيلة الشيخ الدكتور سعيد بن وهف القحطاني، عالم يتوقد هِمة وحيوية.. هالني كثرتها وجودتها، ولو انشغل بالحروب الكلامية وفتنة التصنيف وتصنيف الردود على فلان وفلان لما كان له كل هذا النتاج العلمي المبارك الذي ترجم معظمه، ووزع بعضه بالآلاف. بارك الله له وفيه وعليه".

ولد صاحب "حصن المسلم" سنة 1371 هـ، وهو إمام مسجد سعودي، بلغ مجموع مؤلفاته قرابة الثمانين مؤلفًا أبرزها هذا الحصن، الذي أصبح من أشهر الكتب التي تتعلق بذكر الله في العالم العربي والإسلامي.

اضافة تعليق