" طبطب " على أولادك واحتضنهم يزيد ذكاؤهم!

الثلاثاء، 02 أكتوبر 2018 09:54 م
تربية الأطفال

" الأجواء المفعمة بالحب، والود، والتحفيز، والتشجيع، وبث الإيجابية، والتفاؤل، والإنسجام، تسرع من نمو المراكز العصبية ونمو الأعصاب "، هذا ما أثبتته الدراسات الطبية قديمًا وحديثًا كما وأن العكس صحيح أيضًا، فالأجواء المشحونة بالضغوط ، والمشاعر السلبية، والإهانات، والتوبيخ، والعتاب، والإنتقاص، والإهمال، واللوم، والسخرية تؤدي إلى تأخر نمو الجهاز العصبي بمراكزه وأعصابه." الأجواء المفعمة بالحب، والود، والتحفيز، والتشجيع، وبث الإيجابية، والتفاؤل، والإنسجام، تسرع من نمو المراكز العصبية ونمو الأعصاب "


وليس الأمر قاصرًا على الأجواء في البيت فحسب، بل إن الأجواء المدرسية التى يغلب عليها أيًا من ذلك لها التأثيرات نفسها، فالأساليب التربوية المعتمدة في المدرسة والبيت تؤثر نفسيًا وجسديًا على الأبناء، فالأسلوب القائم على العقاب بكافة أشكاله يضعف المناعة الجسدية، ومن ثم يزيد معدل الإصابة بالأمراض ونقل العدوى، فضلًا عن المشكلات النفسية، فهو بمثابة قتل معنوي للطفل، والعكس صحيح حيث تؤدي الأساليب التربوية المعتمدة على التحفيز والتشجيع والمكافآت والتقدير وتعزيز الثقة بالنفس إلى تقوية المناعة  والنمو الصحي للنفس والجسد.

اجتهد عزيزي المربي أن توفر لأولادك أجواءً صحية داخل البيت وأن تتعاون مع المدرسة في ذلك، وتراقب ما يتعرض له أولادك فيها حتى تتدخل في الوقت المناسب إذا ما وجدت أن هناك ضررًا ما يتعرضون له.

اضافة تعليق