ماذا تعرف عن "تسونامي" وما هو أكبر عدد لضحاياه؟

الثلاثاء، 02 أكتوبر 2018 12:05 م


 

كارثة جديدة في أندونيسيا، بسبب تسونامي حدثت خلال الأونة الأخيرة، مع إعلان هيئة الكوارث الإندونيسية عن ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال وموجات تسونامي في جزيرة سولاويسي إلى أكثر من 1200 قتيل، ورجحت أن يرتفع العدد خلال الأيام المقبلة.

 
كثيرًا من نسمع عن التسونامي وحصاده لآلاف من البشر، ولكن لا يعرف الكثير ما هو التسونامي الذي تزيد خطورته عن الزلازل والبراكين؟

 

ما هو التسونامي؟


 مجموعة من الأمواج العاتية تنشأ من تحرك مساحة كبيرة من المياه، مثل المحيط، كما ينشأ التسونامي أيضا من الزلازل والتحركات العظيمة سواء على سطح المياه أو تحتها، وبعض الانفجارات البركانية والثورات تحت سطح الماء، والانهيارات الأرضية والزلازل المائية، وارتطام المذنبات وانفجارات الأسلحة النووية في البحار.

  

والتسونامي مصطلح ياباني تعني( تسو الكبير +موجات نامي = الموجة الكبيرة).

 
وارتبط التسونامي بالتاريخ الياباني إذ سجلت حوالي 195 حادثة في اليابان.
 

خصائص التسونامي

 

لا يمكن منع أو التنبؤ بموجة التسونامي على وجه الدقة حتى ولو كانت مؤشرات الزلزال تشير إلى المكان بشكل صحيح. حيث يحلل الجيولوجيين وعلماء المحيطات ومختصي الزلازل كل زلزال، وحسب عدة عوامل يمكن أن يصدروا تحذير عن التسونامي.

 

ولكن يوجد بعض علامات التحذير من موجات التسونامي الوشيكة الحدوث، وغيرها من الأنظمة التي يجري تطويرها واستخدامها للحد من أضرار التسونامي، عن طريق أجهزة الاستشعار التي تعمل بالضغط، ويمكن استخدام نظام إنذار التسونامي في المناطق التي يرتفع فيها خطر التسونامي للكشف عن التسونامي وتحذير السكان قبل وصول وصوله إلى الأرض.

 

تاريخ التسونامي

 

وقع خلال القرن الماضي وبداية هذا القرن 796 "تسونامي، حلت 17% منها بالشواطئ اليابانية من بينها 25 كارثة تسونامي في القرن الماضي.

 

في 1883 عرفت جزيرة كاركاتوا باليابان زلزالا عاتيا وأمواجا بحرية متلاطمة خلفت آلاف الضحايا. وقد امتدت أمواج تسونامي إلى أستراليا التي تبعد 4000 كلم عن جزيرة كاركاتوا.

 

وفي 1 أبريل 1946 ضرب زلزال عنيف هاواي وهونولولو مخلفا دمارا وضحايا عديدة، وبلغ الارتفاع الأقصى لموجاته 30 م.

 

وفي سنة 1952 شهدت كامتشاكا في روسيا تسونامي خلف 5000 قتيل.

 

وفي 22 مايو 1960 وقع زلزال بلغت درجته 8.3 بمقياس ريختر في شواطئ تشيلي محدثا خسائر شملت جميع المدن التشيلية الساحلية بحيث تجاوز عدد القتلى 2000 نسمة. وقد قطعت أمواج تسونامي آلاف الكيلومترات لتضرب سواحل هاواي وتصل آثاره إلى جزر الفلبين.

 

وفي 2 سبتمبر 1992 بنيكاراغوا كان الارتفاع الأقصى لأمواج تسونامي 10 م وأسفر عن العديد من القتلى.

 

وفي عام 1998 شهدت غينيا الجديدة زلزالا ترك 2200 ضحية بارتفاع أقصى للموجة بلغ 15 م.

 

وفي 26 ديسمبر 2004, وقع زلزال تحت البحر كان مركزه على مسافة من الساحل الغربي لجزيرة "سومطرة" الإندونيسية وتسبب زلزال تسونامي البوكسينج داي في حدوث موجات مد مدمرة على طول سواحل اليابسة المطلة على المحيط الهندي، مما أسفر عن مقتل ما يقرب من 230.000 شخص في أحد عشر بلدا، وإغراق المناطق الساحلية بسبب ارتفاع الموجات لمدى كبير جدا وصل إلى 35 مترا. وتعتبر هذا الحادثة واحدة من أعنف الكوارث الطبيعية في التاريخ.

 

وفي اليابان 11 مارس 2011 حدث زلزال بلغت شدته 9.0 درجة على مقياس ريختر أدت إلى حدوث وانفجارات هيدروجينية وقعت في أربع مفاعلات بمحطة فوكوشيما النووية، وذلك في أعقاب الزلزال المدمر وموجات المد العاتية المعروفة باسم "تسونامي" مما أسفر عن مقتل 10000 شخصا تأكد وفاتهم فيما اعتبر 16000 في عداد المفقودين.

 


اضافة تعليق