أصحابي يسخرون مني أمام الغرباء.. ماذا أفعل؟

الإثنين، 01 أكتوبر 2018 09:26 م
720182620430450779341

عمري 18 سنة ومشكلتي هي شلة أصحابي، فنحن كثيرو المزاح مثل أي شباب ونعطي لكل واحد اسما مثل لقب ننادي به بعض عندما نكون مع بعض وهكذا ، ومشكلتي معهم أنهم اختاروا لي اسما لم يعجبني وله إيحاءات غير جيدة،  والمشكلة الأكبر أنهم لما شعروا بضيقي أصبحوا ينادونني به وسط الشارع أو مع غرباء، وأنا أخشى فقدهم فلا أريد الرد عليهم أو الشجار ولا أعرف ماذا أفعل؟

الرد:
ما تعانيه يا عزيزي هو شكل من أشكال التنمر، ولابد أن تعلم  أن المتنمر غذاؤه وما يسبب له التمادي والشعور بالانتشاء هو توترك وضيقك وتفاعلك مع أذاه بما يريده هو.
وهذا ما قمت به أنت ببراعة، فما رأيك أن تجرب الحسم ولدى قيامهم بذلك تغادرهم بالفعل، أن تجرب ردود أفعال غير التي حفظوها عنك، ومنها اللامبالاة، عدم الاكتراث بهم، تخير الردود الذكية المفحمة،  فالألقاب والمسميات لا تلتصق بنا إلا إذا أردنا يا عزيزي، اعتن أنت بذاتك، طور مهاراتك، وسع دائرة الأصدقاء واختر من يقدرك، لابد أن تعزز ثقتك بنفسك بهذه الأساليب وغيرها، لو كنت سريع الإستفزاز، او شديد الحساسية فهذا نقاط ضعف هم اكتشفوا وأجادوا العزف عليها ولابد لك من التخلي عن ذلك فورًا لو أنه صحيح بالفعل.
وأخيرًا ، امنح نفسك " قوة " تجعل أصدقاءك المتنمرين عليك يا عزيزي يخشونك، ويخشون ردود أفعالك، لو كان الأمر بالقوة العضلية والجسدية فتمرن ومارس الرياضات التي تضفي عليك مظاهر القوة وحقيقتها، حصن ذاتك وطورها بالقراءة، والدراسة، والعمل، إلخ واستعن بالله ولا تعجز.

اضافة تعليق