كيف تتحرر من أفكارك الأثيمة؟

الإثنين، 01 أكتوبر 2018 11:26 ص
كيف تتحرر من أفكارك الأثيمة


يمر الإنسان في بعض الأوقات بحالة من الارتباك الإيماني، خاصة حينما تثقل عليه شهواته، فيأخذه التفكير نحو أفكار شريرة تؤثر على حياته، وربما على حياة غيره، من خلال الأفعال الشائنة وارتكاب الرذيلة.

ومن بين الأفكار الشريرة التي تصيب الإنسان، ما تثيره شهواته في مخيلته وتزوده بالاستمتاع الجنسي الفكري الذي يقوده إلى اقتراف أفعال غير شريفة، أو حتى أفكار حقد وكراهية تقوده إلى الاعتداء على الآخرين بشتى الأنواع، مثل الاغتصاب أو التحرش.

وفي غالب الأوقات تبدأ الأفعال الشريرة، من خلال ما يحيك في صدر الإنسان، والشهوات التي تسيطر عليه، عبر تأثيرات خارجية، سواء كانت تلك التأثيرات شخصًا يؤثر علينا أو غسيل أدمغة يحكم قبضته علينا.

ولكي تطفئ الشهوة والإثم الذي يحيك في صدرك، نصح علماء الشرع بالاقتداء بسنة النبي صلى الله عليه وسلم من أن تضع نصب عينك مراقبة الله سبحانه وتعالى لك، والإكثار من الصوم.

فقد أوصى به رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: "يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج؛ فإنه أغض للبصر، وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء".

كما نصحوا بممارسة الرياضة؛ فهي تساعدك على التقليل من الشهوة، والبعد عن كل ما يثير النفس كالاستماع إلى الأغاني الماجنة والنظر إلى الصور الخليعة؛ وتجديد الوضوء بشكل متكرر، والفزع إلى الصلاة.

اضافة تعليق