تطبيق جديد يدفع الأطفال إلى الانتحار

الأحد، 30 سبتمبر 2018 02:03 م
Doc-P-176270-636738202388570521


لم يكد يهدأ الجدل حول العالم من المخاطر التي تحملها لعبة "الحوت الأزرق"، والتي قد كانت دافعًا لبعض المراهقين للانتحار، حتى أطلقت العديد من المدارس البريطانية تحذيرًا أولياء الأمور، من لعبة واسعة الانتشار أدت لانتحار أطفال وإصابة كثيرين بالاكتئاب.


هذه اللعبة اسمها "دوكي دوكي" وقد انتشرت بشكل كبير بين المراهقين، وهو بمثابة تطبيق للمواعدة، يبدأ بصورة مبهجة، لكنه سرعان ما تبدأ اللعبة في أخذ طابع سوداوي، يدفع المراهقين للاكتئاب، وفق صحيفة "ذا صن" البريطانية.

اللعبة تم تحميلها خمسة ملايين مرة، منذ إطلاقها في سبتمبر 2017، تجسد شخصيات تتحدث عن إصابتها بالاكتئاب، ورغبتها في الانتحار، ثم تظهر في مشاهد لاحقة بعد إقدامها على الانتحار بالفعل.

وقال أولياء أمور، إن أبناءهم أقدموا على الانتحار بعد أن حملوا اللعبة على هواتفهم، وأشارت إحدى الأمهات إلى أن ابنها أخبرها بأنه بات يخاف من اللعبة قبل انتحاره.

اضافة تعليق