"وفي ذلك فليتنافس المتنافسون"

بالفيديو.. الحاج إبراهيم الفشني يفتح بيته لإطعام الفقراء منذ نصف قرن

السبت، 29 سبتمبر 2018 08:28 م

لا ينقطع الخير في مصر مهما كانت الظروف.. ولا ينتهي المعروف بين أهلها مهما امتد الزمن بهم.. هذا المعنى يجسده الحاج إبراهيم الفشني الذي يلقبونه بـ "أبو المساكين".
الحاج إبراهيم يحرص منذ 52 عاما على إطعام الفقراء يوميا وجبة عشاء من لحوم وأرز وخضار.. ويفتح بيته لكل زائر وعابر سبيل متمسكا بما كان يفعله والده رحمه الله راغبا في أن يتقبله الله تعالى.

وهنا ننشر قصته رغبة في أن يقلده الآخرون من أهل الخير وأن يحذو حذوه كل قادر على العطاء رغبة في رضا الله وأجره ومصداقا لقول الله تعالى "إنما نطعمكم لوجه الله لانريد منكم جزاءً ولاشكورا".
وللحاج ابراهيم الفشني مقطع فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي صوره شخص من دولة عربية شقيقة قال فيه إنه منذ عشر سنوات يعرف الحاج ابراهيم ويحرص على زيارته كلما حضر لمصر.
عرض الفيديو لقاء مع الحاج ابراهيم وعرف بما يفعله ووضح صوته وهو يقول " لوجه الله تعالى".. وتجول الفيديو في بيته وصور المطبخ الذي يتم فيه إعداد الطعام ونوعيته ثم رواد المنزل وهم يحضرون للعشاء ثم وهم يتناولون الطعام.

وحسب موقع "مصراوي فإن منزل الحاج ابراهيم به مقرأة للقرآن الكريم يتم فتحها أيام الاثنين والأربعاء والخميس من بعد صلاة العصر حتى صلاة العشاء ويوم الخميس تمتد القراءة بعد العشاء حتى ختم كتاب الله تعالى.

ولإطعام الطعام لوجه الله تعالى ثواب كبير ومنزلة عالية عند الله تعالى ندعو كل المسلمين القادرين على القيام بها حسبة لله تعالى ورغبة في أجره وثوابه دون سمعة ولا رياء ليكون الأجر كاملا.


اضافة تعليق