ضربوا أروع الامثلة في الدوريات الأوروبية..

لاعبون مسلمون ظهرت أخلاقهم الحقيقية في هذه المواقف

الجمعة، 28 سبتمبر 2018 11:08 ص
ضربوا-أروع-الامثلة-في-الدوريات-الأوروبي-ر



أصبح عشرات اللاعبين من المسلمين في الأندية الأوروبية، نماذج للقدوة الحسنة التي يقتدي بها الصغىر والكبار في أوروبا، بعد أن قدموا نموذجًا مختلفًا عن الإسلام الذي يصل إليهم مغلوطًا بعد إلصاقه بالإرهاب وتقطيع الرقاب.



محمد صلاح




اللاعب الدولي المصري محمد صلاح المحترف في نادي ليفربول الإنجليزي، قاد العديد في انجلترا لتقليد سجوده في أرض الملعب بعد كل هدف يحرزه، بل قال أحدهم: "سأعتنق الإسلام فورًا لو طلب مني صلاح ذلك".



نجح صلاح في لفت انتباه جمهوره باجتهاده وأهدافه في أر ض الملعب، إلا أن أهدافه الحقيقية كانت من خلال تواضعه وأخلاقه، التي أجبرت جماهير الكرة الإنجليزية على احترامه والتعلق به.




فريدريك كانوتيه





ضرب اللاعب المالي المسلم كانوتيه حينما كان في نادي أشبيلية الإسباني، بعدما كان المسجد الوحيد في المدينة على وشك الإغلاق بسبب انتهاء العقد بين موجب المسلمين في المدينة وبين ملاك العقار، الأمر الذي عرفه كانوتيه فقام على الفور بشراء قطعة الأرض، بـ 700 ألف دولار لمنع إزالة المسجد، واستقبل مسلمو أسبانيا النبأ بسعادة بالغة.


قدم كانوتيه أمثله رائعة في الأخلاق والاحتراف في آن واحد ورفض ارتداء قميص فريقه نتيجة وجود إعلان قمار عليه، فضلا عن دعمه للقضية الفلسطينية المستمر، بالإضافة لتبرعاته الكثيرة لقطاع غزة.


مسعود أوزيل والقرآن





الألماني مسعود أوزيل، لاعب نادي ريال مدريد الإسباني السابق، ولاعب فريق آرسنال الإنجليزي الحالي، قام ببناء أربعة مساجد في البرازيل واشتهر بقراء القرآن.



تبرع بالمكافأة المالية التي حصل عليها بعد الفوز بكأس العالم لأطفال غزة الذين يعانون من الحصار، كما تبرع لإجراء عمليات جراحية لـ23 طفلا برازيليا.



أبيدال والصيام






لاعب فرنسي في فريق برشلونة الإسباني سابقا، أصر أن يصوم في رمضان رغم أنه أجرى عملية جراحية لاستئصال ورم خبيث من كبده، متدين بشدة، ويعمل بحرص، ولذلك رزقه الله القوة والشجاعة ليستطيع أن يكمل حياته في مجال كرة القدم أو خارجه.



يايا توريه رفض شرب الخمر




لاعب إيفواري هو يايا توريه، لعب لنادي برشلونة، ومانشستر سيتي الإنجليزي، رفض جائزة أفضل لاعب في مباراة مانشستر سيتي ونيوكاسيل يونايتد عام 2012، وكانت الجائزة عبارة عن زجاجة خمر، وقال: "لا أشربه لأني مسلم".


ديمبابا




سنغالي لعب لنادي تشيلسي الإنجليزي ويلعب لشنجغاي شنهوا الصيني حالياً، رفض استلام جائزة أفضل لاعب في مباراة ناديه تشلسي ضد مانشستر يونايتد الإنجليزي في كأس الاتحاد الإنجليزي عام 2013 لأنها كانت عبارة عن زجاجة خمر.



محمد سيسوكو




محمد سيسوكو، لاعب نادي شنغهاي شنهوا الصيني، الذي يقول عن نفسه: “أنحدر من عائلة مالية مسلمة هاجرت إلى فرنسا قبل مولدي، وأنا مسلم ملتزم أؤدي الصلوات الخمس بانتظام، لكنني للأسف لا أجيد قراءة اللغة العربية، إلا أنني سأستعين بوالدي ليقرأ لي”.



إبراهيم أفيلاي






لاعب ستوك سيتي الإنجليزي الحالي، وبرشلونة الإسباني سابقا، أثر في مشجعيه، بعد ـن أقام الصلاة وهو على متن الطائرة، أمام دهشة زملائه الكتالونيين.



 مهدي بن عطية




لاعب مغربي رفض المشاركة في احتفال فريق بايرن ميونيخ بسبب تقاليد اللاعبين بحمل قوارير الخمر وسبها على بعضهم البعض، واحتفل مع زميله المسلم الفرنسي فرانك ريبري بالاحتفال على طريقتهم الخاصة.



رياض محرز





آخر اللاعبين العرب والمسلمين الذين قدموا نماذج رائعة عقب تويجه بالدرع الخيري على حساب تسيلسي مطلع هذا العام، وخطف الجزائري الأنظار على هامش إدلائه بتصريحات، حيث رفض تسلم قاروة تحتوى على الخمر وطلب بمنحها لزميله ورفض أن يمسها.

اضافة تعليق