حتى لا تشعر بالملل.. كيف تنظم وقت المذاكرة؟

الجمعة، 28 سبتمبر 2018 10:28 ص
عزيزي-الطالب


بدأت الدراسة، وبدأت مشكلات الطلاب في الظهور ومن أهمها مشكلة تنظيم وقت المذاكرة، وكيفية المذاكرة واختيار التوقيت المناسب بما يتسني للعقل الاستيعاب بصورة مثالية.


وتقول الدكتورة وسام عزت، استشارية نفسية واجتماعية:

كثير من الطلاب والطالبات يعانون من مشكلة تنظيم وقت المذاكرة، مما يؤدي إلى تدني تحصيلهم العلمي، فالكثير منهم يشعرون بالملل أو عدم القدرة على التركيز أثناء المذاكرة، وعدم رغبتهم بالدراسة، وبالتالي ضياع الكثير من الوقت دون تحقيق أي نتيجة تذكر.


ومن الضروري الاستعداد للمذاكرة قبل البدء بالمذاكرة، من خلال خطوات أولية يجب القيام بها، عبر عمل جدول أسبوعي لتنظيم الوقت، حيث يمكنك تحديد أوقات الدراسة، وأوقات الراحة، وأوقات النوم، والحرص على تخصيص وقت معين للمراجعة، وبعد نهاية الأسبوع يستطيع الطالب قياس مدى التزامه بالجدول وما تم تحقيق ودراسته.



ولا ينبغي بأي حال تجنب تأجيل المذاكرة، فهذه من أهم الأسباب التي تؤدي إلى ضياع الوقت، بالإضافة إلى العواقب الوخيمة من تضيق عدد ساعات الدراسة والشعور بالتعب والتوتر.

ولهذا يجب الحرص على عدم تأجيل وقت المذاكرة بدعوى أنه يوجد الكثير من الوقت، فالظروف ممكن أن تتغير ويحدث طارئ ما ولا يعد هناك وقت كافٍ لإنجاز المذاكرة اللازمة.






يجب وضع الأهداف وتحديد الأولويات، فيتم تحديد ما يجب إنجازه حسب الأهمية كي لا يتشتت الطالب بالأمور غير الهامة، كما يساعد وضع الأهداف على زيادة التركيز وتخليص المذاكرة بفترة زمنية أقل، ويجب علي الأسرة أن تبعد الابن عن المشوشات والملهيات التي تضيع الوقت من الهاتف المحمول أو التلفاز، والانتباه إلى الوقت المخصص لإنجاز هدف معين.







وتشير عزت إلي أن الاستمرار بالمذاكرة لوقت طويل لا يعتبر من أفضل طرق المذاكرة، حيث أنه يجب تخصيص وقت للراحة كل ساعة مثلاً ، فيقوم الطالب بتحريك عضلات اليدين والعين، أو شرب شيء خفيف، مع الحرص على تحديد وقت الراحة وتجنب جعله مفتوحاً حتى لا يؤدي إلى تضييع المزيد من الوقت، وتناول الطعام أو الوجبات الخفيفة خلال المذاكرة لتزويد الجسم بالطاقة التي يحتاجها من أجل التركيز، وشرب الماء باستمرار.





يقوم معظم الطلاب بالجلوس والمذاكرة من بزوغ الشمس حتى غروبها، وهذه ليست الطريقة الصحيحة للمذاكرة والتحصيل الدراسي، حيث يفضل أن تتم المذاكرة من الساعة السادسة في الصباح وحتى 12 ظهراً ، ثمّ أخذ قسط من الراحة، واستئناف الدراسة من الساعة الرابعة عصراً حتى السادسة مساءً.






ولا يجب إهمال نظافة وترتيب البيئة المحيطة بالطالب أثناء المذاكرة، فيجب ترتيب المكتب ، والفراش، والأوراق، والأقلام، مع وضع أوراق المادة التي يجب مذاكرتها فقط أمام الطالب لمساعدته على التركيز وتجنب تضييعه الوقت بالأوراق الأخرى غير الهامة.




ويعتبر النوم خلال الليل أهم ما يجب الاهتمام به حتي يكون الجسم نشيطاً في الصباح والذهن صافياً وجاهزاً للمذاكرة، وخصوصاً قبل الامتحانات، مع الابتعاد عن السهر من أجل المذاكرة لفترات طويلة، لكي لا يؤدي الأمر إلى فقدان التركيز ونسيان ما تم دراسته.







اضافة تعليق