ما هي الآيات التي تقرأ في صلاة الاستخارة؟

الخميس، 27 سبتمبر 2018 09:47 ص
4-t-4-4-2018



قد يصاب الإنسان بالحيرة في اتخاذ قرار ما، وربما كان هذا القرار مصيريًا، مثل الارتباط بشريك/ة العمر، فيلجأ الإنسان في تلك الحالة إلى أداء صلاة الاستخارة، قبل حسم قراره بالقبول والرفض.

لكن هل هناك آيات معينة تقرأ في صلاة الاستخارة؟

تقول دار الإفتاء المصرية، إنه للمصلي أن يقرأ ما يشاء من القرآن الكريم في صلاة الاستخارة، وإن كان يستحب له أن يقرأ في الركعة الأولى بعد الفاتحة: ﴿قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ﴾، وفي الثانية: ﴿قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ﴾، وناسب الإتيان بهما في صلاة يراد منها إخلاص الرغبة وصدق التفويض وإظهار العجز لله عز وجل.

وأشارت إلى أن بعض العلماء استحسن أن يزيد في صلاة الاستخارة على القراءة بعد الفاتحة قولَه تعالى: ﴿وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ ۝ وَرَبُّكَ يَعْلَمُ مَا تُكِنُّ صُدُورُهُمْ وَمَا يُعْلِنُونَ﴾ [القصص: 68-69] في الركعة الأولى، وفي الركعة الثانية قولَه تعالى: ﴿وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا﴾ [الأحزاب: 36].

ونقلت عن العلامة الطحطاوي في "حاشيته على مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح" قوله: "فليركع ركعتين" يقرأ في الأولى بـ"الكافرون"، وفي الثانية بـ"الإخلاص"، وقال بعضهم: يقرأ في الأولى بقوله تعالى: ﴿وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ﴾ إلى ﴿يُعْلِنُونَ﴾، وفي الثانية بقوله تعالى: ﴿وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ﴾ إلى قوله: ﴿مُبِينًا﴾".

اضافة تعليق