طبيب يبيع الأسنان لطلبة كلية الطب.. هل يجوز؟

الأربعاء، 26 سبتمبر 2018 09:30 م
بيع الأسنان

بعض الأطباء يستغلون حاجة طلبة كلية الطب لأجزاء الإنسان فيبيعونها لهم.. فما الحكم؟
الجواب:
لا يجوز بيع شيء من الإنسان ولو كان مما ينفصل عنه كالشعر والسن؛ لأن الله كرم الإنسان، وفي بيع شيء منه امتهان له.

وفي قرار مجمع الفقه الإسلامي رقم: 26 ( 1/4) بشأن انتفاع الإنسان بأعضاء جسم إنسان آخر حياً كان أو ميتاً: "لا يجوز إخضاع أعضاء الإنسان للبيع بحال ما" انتهى من "مجلة المجمع".

وفي "الموسوعة الفقهية": "واتفق الفقهاء على عدم جواز الانتفاع بشعر الآدمي بيعا واستعمالا؛ لأن الآدمي مكرم لقوله سبحانه وتعالى: {ولقد كرمنا بني آدم..

وعليه، فلا يجوز أن يكون شيء من أجزائه مهانا مبتذلا".

فإذا اتفق الفقهاء على عدم جواز بيع شعر الإنسان ، فعدم جواز بيع أسنانه من باب أولى .

لكن يجوز التدريب على السن المنفصل من الحي، لما في ذلك من المصلحة، وإن أمكن الاستغناء عنهابالسن الصناعية ، مع حصول الغرض المطلو، فهو أحسن .

وما لا يحتاج إليه من هذه الأسنان المخلوعة، فينبغي أن يدفن ، وهو أفضل من أن ترمى في القمامة، وبكل حال؛ فالأموال التي اكتسبها الطبيب ببيعه الأسنان يلزمه التخلص منها ، وذلك بالتصدق بها في وجوه البر المتنوعة، كما هي القاعدة فيمن اكتسب مالا حراما .

اضافة تعليق