أبحث عن الراحة النفسية؟

الأربعاء، 26 سبتمبر 2018 01:30 م
كيف وأين أجد الراحة النفسية؟؟



أريد أن أرتاح، لا أرغب في الحياة مع بشر كل همهم مضايقتي وحزني، سامحت كثيرًا، لكني الآن بفضل التراكمات الصغيرة والكبيرة لا أستطيع فعل ذلك، فأصبحت أبكي على أتفه الأسباب والكلمات.

(ه.ح)


اعلمي يا عزيزتي أن راحتك النفسية لا ولن تكن بوجود أشخاص لا ترغبي بوجودهم من الأساس، فلكي تشعرين بالراحة النفسية، عليك تجاهل بعض المواقف والأشخاص الذين يتسببون لك بأذى ومشاكل وأوجاع.


ومن الضروري تناسي كل ما هو صعب، سواء مواقف أو مشاكل أو ذكريات تؤلمك بمجرد تذكرها، فدعي الماضي بكل ما فيه من أوجاع، فما مضى لا يمكنك أن تعيديه، لكنك تستطيعين تجاوز أثره وتخطيه، فاسعي لمستقبل أفضل وتعلمي من أخطائك وتفاديها.


ويجب ألا يكون رد فعلك تجاه المواقف مبالغًا فيه، حاولي أن يكون انفعالك ورد فعلك متماشيًا مع الموقف وحجمه، فلا تتعصبي وتبكي على موقف عابر.

اضافة تعليق